Zamen | زامن
خدمات حجب الاعلانات.. الخطر القادم على وجود الانترنت
تحولت ظاهرة حجب الاعلانات إلى كارثة حقيقية على أصحاب المواقع وشركات الخدمات الاعلانية والمعلنين على حد سواء، وتسببت بالفعل بخسائر كبيرة أصبحت تقدر بملايين الدولارات سنويًا. ويبدو أن الأمر يستمر بالتطور يومًا بعد يومًا ومضادات الاعلانات أصبحت تأخذ موقعًا أساسيًا في أجهزة مستخدمي الانترنت، فقد أوردت دراسة جديدة أن عدد مستخدمي الانترنت الذين يقومون بحجب الاعلانات على أجهزتهم وصل إلى 419 مليون مستخدم أي مايعادل 22% من اجمالي عدد مستخدمي الهواتف الذكية في العالم. التقرير الذي أعدته شركة PageFair المختصة بإيجاد طرق مضادة لتطبيقات حجب الإعلانات يقول أي أن واحدًا من كل خمسة مستخدمين للانترنت على الهواتف المحمولة لا يشاهد الاعلانات وبالتالي يحرم شركات اعلانية وأصحاب مواقع من ربح أو صفقة محتملة. وقد ازداد عدد مستخدمي خدمات حجب الاعلانات بنسبة 90% عن العام الماضي، ويضيف التقرير أن أكبر نسبة استخدام خدمات حجب الاعلانات هي في الصين حيث هنالك 159 مليون مستخدم يحجبون الاعلانات لتليها الهند مع 122 مليون مستخدم لايشاهد الاعلانات. لتكون قارة أمريكا الشمالية وأوروبا في ذيل القائمة مع 14 مليون مستخدم. ويتوقع التقرير أن المليار مستخدم حديثي العهد إلى شبكة الانترنت سيكونوا بعيدًا عن ناظري مختصي التسويق والاستهداف عبر الانترنت، وهذا يشكل تحدي كبير لشركات مثل فيسبوك التي تعد الإعلانات مصدر أرباحها الأول والأكبر، ويكون الخطر التالي بعد ذلك هو على الصحافة الالكترونية والإعلام في الأسواق الناشئة التي تعتمد على دراسة اهتمامات المستخدمين لتحسين المحتوى.
See this content immediately after install