Zamen | زامن
هل يؤثر جنس الجنين على مناعة المرأة الحامل ؟
في دراسة تمت في المركز الطبي ويكسنر بجامعة ولاية أوهايو قام فيها فريق من الباحثين بمتابعة حالة 80 سيدة خلال فترة حملهن (46 من الأجنة ذكور و34 جنس الجنين أنثى)، راقبوا خلالها مستويات واسمات مناعية تدعى السيتوكينات* (Cytokines) وعلاقتها بجنس الجنين. رصدت مستويات السيتوكينات في الدم وفي عينات منتجة من قبل نماذج من خلايا مناعية تم تعريضها لبكتيريا في المخبر، لم يجد الباحثون اختلاف في مستويات السيتوكينات في الدم بناءً على جنس الجنين، في المقابل وجدوا أنّ الخلايا المناعية الخاصة بالسيدات اللواتي تحملن أجنة إناث تفرز سيتوكينات محرضة للالتهاب أكثر عند تعريضها للبكتيريا، هذا ما وضحته د. أماندا ميتشل (Amanda Mitchell) وأضافت: «هذا يعني أنّ جهاز المناعة عند السيدات الحوامل بأجنة إناث يبدي استجابة أكثر شدة عند تفعيله من الاستجابة التي يبديها جهاز المناعة عند السيدات الحوامل بأجنة ذكور». بالطبع الالتهاب جزء هام من الاستجابة المناعية المتحرضة عند شفاء الجروح أو كنتيجة للتعرض للفيروسات أو الجراثيم أو في حالة الأمراض المزمنة، إلا أن الالتهاب الشديد أمر مرهق للجسم وقد يؤدي إلى أعراض إضافية كالإرهاق والتعب. بينما يحتاج الأمر إلى المزيد من البحث، إلا أنّ الاستجابة الالتهابية المفرطة المسجلة لدى سيدات الحوامل بأجنة إناث قد تلعب دورًا في تفسير السبب وراء الميل لإبداء ردود فعل أشد لبعض الحالات الطبية (كالربو) عند الحوامل بأجنة إناث مقارنةً بالحوامل بأجنة ذكور، وبالتالي هذا البحث يساعد السيدات وأطباء النسائية والتوليد على إدراك أنّ جنس الجنين قد يؤثر على استجابة السيدة الحامل للأمراض التي قد تواجهها في حياتها اليومية، كما قد يقود إلى بحث أوسع حول كيف أنّ الفروق في الوظيفة المناعية قد تؤثر على الاستجابة المناعية للفيروسات والعداوى المختلفة والأمراض المزمنة (كما في الربو مثلًا) عند المرأة الحامل، متضمنين بذلك فيما إذا كانت هذه الاستجابات تؤثر على صحة الجنين أم لا، وفي هذا الشأن توضح د.أماندا أنّ الالتهاب عند الحامل قد يكون له تأثيرات مرتبطة بالجنين كموعد الولادة مثلًا، ولهذا فالبحث الأعمق في هذه المسألة أمر ضروري. من المحتمل أنّ السبب وراء ذلك متعلق بالهرمونات الجنسية أو الهرمونات المفرزة من المشيمة، ومن المهم التفكير في الوصول إلى وظيفة مناعية سوية وليس تثبيطها، فالاستجابة الشديدة والضعيفة تؤدي إلى العديد من المشاكل، قد يكون هذا الدعم عن طريق القيام ببعض التمرينات الرياضية الخاصة أو عن طريق تناول طعام صحي أو الاسترخاء، وفي جميع الأحوال يجب استشارة الطبيب المختص قبل تغيير أي شيء في النظام اليومي. *السيتوكينات هي بروتينات أو عديدات ببتيد أو بروتينات سكرية، تستخدمها الخلايا للتواصل ونقل الإشارات فيما بينها، وتبرز أهميتها في أنواع المناعة الطبيعية والمكتسبة حيث تتدخل في العديد من الأمراض المعدية والالتهابية والإنتانية، ولكن مهمتها لا تنحصر في الجهاز المناعي فقط، فدورها في التواصل بين الخلايا خلال التطور الجنيني كبير أيضًا.
See this content immediately after install