Zamen | زامن
بيت لحم تحتفل بأعياد الميلاد وسط تعزيزات أمنية
جرت مراسم قداس منتصف الليل بكنيسة المهد في بيت لحم في الضفة الغربية بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس وأعضاء في السلك الدبلوماسي، واحتفل المسيحيون بعيد الميلاد وسط إجراءات أمنية مشددة.وترأس القداس القاصد الرسولي لبطريركية القدس لطائفة اللاتين بيار باتيستا بيزابالا، الذي أكد في رسالة الميلاد أن العنف الطائفي والفساد أهلكا سوريا والعراق، وأن فلسطين لا تزال تتعطش للعدل.وقال القاصد الرسولي "إننا مدعوون لنبدأ مسيرة جديدة، فكلنا أصبحنا في هذه الأيام ضحايا الشعور المتزايد بعدم الأمن والثقة، آمال أُحبطت مرارا وتكرارا والعنف مستمر، وخطابات كثيرة حملت الكثيرين على التمترس خلف أبوابهم".وعجت ساحة المهد ومحافظة بيت لحم بآلاف الفلسطينيين والحجاج الأجانب، كما سمح لخمسمئة من مسيحي قطاع غزة المحاصر بالمشاركة في الاحتفالات التي افتتحتها عشرات الفرق الكشفية.وفي سوريا أقام المسيحيون الكاثوليك في حلب أول قداس منذ خمسة أعوام في كاتدرائية مار الياس المارونية في المدينة القديمة، وذلك بعد يومين من إعلان جيش النظام استعادة السيطرة على أحياء شرق المدينة.كما شهدت بلدة برطلة العراقية المسيحية القريبة من الموصل احتفال السكان بقداس هو الأول منذ استعادة البلدة من تنظيم الدولة الإسلامية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
See this content immediately after install