Zamen | زامن
عودة سفارتي إيطاليا وتركيا دعم لحكومة الوفاق
هشام عبد الحميد-طرابلس استأنفت سفارة إيطاليا عملها في العاصمة الليبية طرابلس في العاشر من يناير/كانون الثاني الماضي، وبعدها بعشرين يوما أعلنت تركيا عودة سفارتها بعد إغلاق دام أكثر من سنتين بسبب حرب عملية فجر ليبيا في يوليو/تموز 2014. وحذرت قوى سياسية ليبية ومراكز أبحاث غربية -أبرزها مؤسسة "بروكينغز" الأميركية- من التعجل في عودة السفارات إلى ليبيا بسبب الانقسام السياسي وتوقع اندلاع حرب أهلية بعد تهديد قائد عملية الكرامة اللواء المتقاعد خليفة حفتر باجتياح طرابلس. ووصف عبد السلام نصية، عضو مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق، عودة سفارتي إيطاليا وتركيا بالعودة السياسية والاصطفاف خلف طرف سياسي محدد رغم الخلافات العميقة حول المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني وبعض بنود اتفاق الصخيرات الجاري التفاوض بشأنها. واعتبر نصية -في تصريح للجزيرة نت- أن طرابلس "مختطفة" من قبل ما وصفها بالمليشيات، وقال إن حكومة الوفاق التي يقودها فايز السراج لا تسيطر على "شبر واحد" منها.
See this content immediately after install