Zamen | زامن
اغتيال السفير الروسي بعين المصور الذي كان في المكان والوقت المناسبين
عندما يقع حادث اغتيال، فمن النادر أن تجد مصورا محترفا في المكان، يسجل العملية وتعبيرات وجه القاتل وكلماته بعد ثوان من الحدث.لكن عندما اغتيل السفير الروسي، أندريه كارلوف، على يد شرطي تركي في أنقرة الاثنين، كان مصور وكالة أسوشيتيدبرس، برهان أوزبيليشي، على غير المتوقع في الصف الأمامي.والتقط أوزبيليشي صورا للحدث الذي كانت تدور وقائعه في معرض فني في أنقره، بينما كان القاتل يطلق النيران بشراسة، ويلوح بسلاحه في الهواء.وكتب أوزبيليشي في مدونة واسعة الانتشار، نشرتها الوكالة عقب الهجوم، يقول "كنت خائفا بالطبع، ومدرك للخطر المحيط بي حال انتباه المسلح لي."وقال "كنت أشاهد روحا "تزهق أمام عيني".
See this content immediately after install