Zamen | زامن
مدرب الغابون مؤمن بقدرة فريقه على التأهل للدور الثاني
دافع الإسباني خوسيه أنطونيو كاماتشو، مدرب منتخب الغابون، عن حظوظ فريقه في التأهل لدور الثمانية ببطولة أمم أفريقيا، رغم السقوط في فخ التعادل 1 / 1 مع بوركينا فاسو، وهو التعادل الثاني للفريق بالمجموعة الأولى. ويتقاسم منتخب الغابون المركز الثاني في ترتيب المجموعة مع منتخب بوركينا فاسو، برصيد نقطتين، بفارق نقطتين خلف منتخب الكاميرون (المتصدر) الذي تغلب 2 / 1 على غينيا بيساو. وشدد كاماتشو على أن منتخب الغابون ما زال يمتلك فرصة كبيرة لحجز إحدى بطاقتي التأهل للأدوار الإقصائية، حال فوزه على نظيره الكاميروني في الجولة الثالثة (الأخيرة)، يوم الأحد المقبل، دون النظر لنتيجة المباراة الأخرى بين منتخبي بوركينا فاسو وغينيا بيساو، التي ستجرى في التوقيت نفسه، مضيفًا: «سوف نصعد إذا تغلبنا على الكاميرون». وأضاف مدرب منتخب إسبانيا الأسبق: «لقد توجت ساحل العاج باللقب في النسخة الماضية للبطولة عقب تعادلها في أول مباراتين بالدور الأول، لعله يكون فألاً حسنًا». في المقابل، أعرب البرتغالي باولو دوارتي، مدرب بوركينا فاسو، عن رضاه بالتعادل مع أصحاب الأرض، وقال: «جميع المنتخبات الأربعة في المجموعة ما زالت تمتلك الحظوظ في حجز بطاقتي التأهل لدور الثمانية». أما البلجيكي هوغو بروس، المدير الفني للمنتخب الكاميروني، فقد أشاد بلاعبيه بعد أن نجحوا في قلب تخلفهم بهدف إلى فوز 2 / 1 على غينيا بيساو، لينفرد الفريق بصدارة المجموعة، مؤكدًا أن المنتخب الكاميروني أظهر شخصيته الرائعة، وطالب لاعبيه بمواصلة هذا الكفاح في المباريات المقبلة من أجل المنافسة على اللقب. في المقابل، شعر باسيرو كاندي، المدير الفني لمنتخب غينيا بيساو، بالحزن للخسارة أمام الكاميرون، وقال: «قدمنا مباراة جيدة، وأفتخر بلاعبي فريقي رغم الهزيمة؛ الخبرة لعبت دورًا في النتيجة، لكننا سنكون على الموعد في المباراة التالية أمام بوركينا فاسو».
See this content immediately after install