Zamen | زامن
خيمياء العلم: برج ينقّي الهواء من السخام ويحوله إلى مجوهرات رائعة!
جميعنا يعلم تلك المعلومة المزعجة: الهواء الذي يملأ صدورنا الآن ليس نقيًا… ليس كما كان منذ سنة؛ لم يكن هكذا منذ أن عبّت رئتك في جشع أول نفس لها بعد ولادتك؛ لم يكن هكذا قبل عام 1890 تحديدًا؛ لم يكن هكذا منذ أن كانت صرخات النمر سيفي الأسنان تملأ الفضاء بينما يغرق في بحيرات القار! وكما تعلمون كانت بحيرات القار عبارة عن فخاخ مميتة لكثير من الحيوانات، وكانت تلك البحيرات تغطى بالماء عندما تمطر السماء، مما يغري كل ذو روح بالذهاب إليها ليروي عطشه، فكانت الحيوانات تقع في القار اللزج و لا تستطيع أن تتملص منه. ومع صرخات الاستغاثة التي تملأ الفضاء وهي تحاول التملص، كانت المفترسات تتلقى الدعوة بلا تفكير، فكانت بدورها تقع في فخ القار هي الأخرى.عمّ كنا نتحدث؟ الهواء، صحيح. الأمر يزداد سوءً في الواقع!فوفقًا لدراسة جديدة قام بها باحثون في جامعة كاليفورنيا في بركلي UC Berkeley، يقتل السخام ما يقارب 4 آلاف شخص يوميًا في الصين! رقم مفزع، أليس كذلك؟ يمكننا مع هذا الرقم المخيف تفهم بعض الإجراءات غير الاعتيادية التي لجأت لها الصين لمكافحة السخام كما رأينا في مقال “بعد إطلاقها الإنذار الأحمر للمرة الثانية بتاريخها: حلول خارج الصندوق لعلاج أزمة تلوث هواء الصين!” وهو عنوان طويل حقًا مما يوحي بخطورة الأمر.لذا، وللمساعدة في تنقية هوائنا الذي نتنفسه، قام المصمم الألماني دان روزيجاردي Daan Roosegaarde بابتكار منقي هواء عملاق بارتفاع 23 قدم، ويدعى برج بلا سخام Smog Free Tower. الجهاز المرتفع كالبرج يعمل على شفط الهواء المحمل بالسخام كما تفعل المكنسة الكهربية وسحبه عبر الجزء العلوي منه، ليطلق بعدها الهواء النقي عبر الفتحات العديدة سداسية الأوجه به. وهو بالقوة التي تمكنه من تنقية ما يزيد عن 30 ألف متر مكعب من الهواء كل ساعة بينما يستهلك 1400 وات من الطاقة النظيفة.
See this content immediately after install