Zamen | زامن
حاملة الطائرات الروسية تصل إلى السواحل السورية
وصلت حاملة الطائرات الروسية "أميرال كوزنتسوف" إلى السواحل السورية في إطار تعزيز القوات العسكرية الروسية التي تقاتل إلى جانب النظام السوري. وقال قائد حاملة الطائرات سيرغي أرتامونوف لقناة "روسيا الأولى" إن سفن مجموعة حاملة الطائرات وصلت إلى المنطقة المحددة في شرق البحر المتوسط، مشيرا إلى أنها تؤدي مجمل مهامها في المياه إلى الغرب من الساحل السوري. وأضاف أن الطائرات على متن كوزنتسوف تنفذ طلعات "يومية تقريبا"، لا سيما للتدريب على التعاون مع الميناء السوري القريب. وتنفذ روسيا منذ أكثر من عام ضربات جوية دعما لقوات الحكومة السورية، لكنها أعلنت منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن حاملة الطائرات النووية الوحيدة أميرال كوزنيتسوف مع السفن المرافقة ستتوجه إلى سوريا لتعزيز الوجود العسكري الروسي في المنطقة. وقال الجيش الروسي حينها إن إرسال حاملة الطائرات والطراد بيوتر فليكي والمدمرة أميرال كولاكوف وسفن مضادة للغواصات سيتيح "الرد على أي شكل جديد من التهديد مثل القرصنة والإرهاب الدولي". ولروسيا قاعدة جوية في حميميم بالقرب من اللاذقية حيث تنفذ من هناك آلاف الغارات الجوية منذ بداية تدخلها في 30 سبتمبر/أيلول 2015، إضافة إلى منشآت عسكرية بحرية في طرطوس
See this content immediately after install