Zamen | زامن
موظف في شركة جوجل يقاضي الشركة لأنها سرية للغاية
هناك الكثير من الأسباب المشروعة لماذا تختار الشركات أن تبقى سرية في عملياتها. واحد من الأسباب هو الحفاظ على ميزة التنافسية ضد المنافسين. إذا لم يكونوا على علم بما تقوم به، فقد لا يكون لديهم الوقت للقدوم مع حل قادر على التنافس معك، أو قد يفعلون ذلك في وقت متأخر جدًا.هذا هو السبب الذي دفع العديد من الشركات مثل جوجل وآبل وسامسونج للتأكيد على أهمية منع التسريبات. ولكن يبدو أن ممارسات جوجل لإبقاء الأشياء سرية قد ترجع ضدها، أو على الأقل هذا ما جاء في دعوى قضائية مرفوعة ضد شركة جوجل من قبل موظف مجهول في الشركة نفسها بسبب أنها سرية للغاية.وتستهدف هذه الدعوى القضائية برنامج ” Google Stop Leaks “، وهو برنامج داخلي لدى موظفي جوجل يرسل تقارير عن التسريبات عن طريق إضافة في المتصفح Google Chrome للفريق الذي يحاول إقتفاء أثر التسريبات إلى المصدر. هذا يبدو عادل، أليس كذلك؟ ولكن مشكلة هذا الموظف مع ذلك هو أنه يخالف قوانين العمل ويمنع الموظفين من مناقشة القضايا مثل ظروف العمل والأجور، وأية إنتهاكات قانونية محتملة داخل الشركة.جوجل لم ترد بعد على هذه الدعوى القضائية، ولكن في حالة إذا كنت تفهم الكلام القانوني والمسائل القضائية، فبإمكانك التحقق من هذه القضية في مجملها من هنا
See this content immediately after install