Zamen | زامن
الإفراط في تناول الماء قد يكون خطرا على الصحة
غالبا ما ينصح الأطباء المرضى "بتناول كمية كبيرة من السوائل" عندما يشعرون بالتعب، لكن إصابة سيدة بريطانية، 59 عاما، بتسمم ماء أثار الشكوك حول هذه النصيحة.وكشفت حالة تلك السيدة أن شربها الكثير من الماء بسرعة كبيرة ربما يكون خطيرا، بعد تعرضها لنقص صوديوم الدم Hyponatraemia أو ما يعرف بتسمم الماء، بعد محاولتها تفادي عدوى بولية.وقال أطباء في دورية بي إم جي كيس ريبورتس إن هذه الحالة أمرا نادر الحدوث بالنسبة للبشر الأصحاء.ولكنهم قالوا إن ثمة ضرورة لصياغة مجموعة افضل من النصائح حول كميات السوائل التي ينبغي على المرضى تناولها.وكتبوا في الدورية "هناك ندرة في الأبحاث التي تتناول فوائد وأضرار النصائح الخاصة بشرب المزيد من السوائل".وفي تعليقهم على الحالة قال خبراء طبيون إن مواصلة شرب الماء أمرا هاما، لكن بدون إفراط، في حالة زيادة إفراز العرق أو إصابة بحمى فيجب على الأطباء تحديد دقيق لكمية الماء التي يمكن تناولها بشكل آمن.وتحدث حالة نقض صوديوم الدم عند انخفاض معدل الصوديوم بشكل كبير في الدم، وهو الإلكتروليت الذي يساعد في التحكم بمستوى الماء في الخلايا.وتظهر هذه الحالة غالبا أثناء ممارسة الرياضة وبعد استخدام عقاقير الانتشاء.
See this content immediately after install