Zamen | زامن
نظرة على شركة الشاي المتواجدة منذ عام 1879
بدأ التاريخ العريق لواحدة من علامات الشاي التجارية الأكثر شعبية في العالم عام 1879، حيث أسسها رجل الأعمال “السير توماس ليبتون”، والذي كان يعمل قبل ذلك صبي بمقصورة السفن وقد رأى فرصة للاستثمار في أنواع الشاي داخل إنجلترا وبدء شركة الشاي الخاصة به.حيث قام بشراء مزارع الشاي في سريلانكا، وبدأ في تعبئة، تغليف وشحن شاي عالي الجودة مباشرةً من حدائق الشاي بتكلفة منخفضة، مما منح الطبقة العاملة في بريطانيا شاي عالي الجودة بأسعار معقولة. واليوم مازالت العلامة التجارية “ليبتون” تواصل ازدهارها تحت مظلة شركة يونيليفر، بروح التميز التي ألهمت مؤسسها.في ماليزيا تُقدر حصة شركة ليبتون من سوق الشاي بـ 23%، أما على المستوى العالمي فعلامة ليبتون التجارية تعتبر العلامة التجارية رقم واحد في مجال تعبئة وتغليف الشاي، حيث يُباع في أكثر من 150 بلد ويتم شرب حوالي 150 مليار كوب من شاي ليبتون كل عام.وقد استأنفت ليبتون مؤخرًا مجموعة السير توماس الخاصة من شاي ليبتون في ماليزيا، والتي تشمل ستة أنواع من الشاي وهي شاي الإفطار الإنجليزي، شاي أيرل غراي، الشاي الأخضر، الشاي الأخضر مع الياسمين، شاي البابونج وشاي النعناع.ووفقًا لمدير التسويق في شركة يونيليفر للأغذية في ماليزيا “أنجيلاين هو” فإن هذه الخطوة هي إشارة إلى النوع الجديد من العبوات الذي سيتم استخدامه مع المجموعة الجديدة، وإثبات لحقيقة أن الشركة أصبحت جزء من تحالف الغابات المطيرة Rainforest Alliance والذي يُعزز مفهوم الاستدامة. وأضاف أن هذه الخطوة هي لعرض العبوات الجديدة على الرغم من أنهم يبيعون نفس المجموعة، إلا أن هذه المرة فإن الشكل وملمس العبوات مختلف تمامًا، ولكن على الرغم من ذلك فإن السعر سيظل كما هو.
See this content immediately after install