Zamen | زامن
إطلاق أندرويد نوجا 7.1 يهب قُبلة الحياة لمايكروسوفت ونظام ويندوز موبايل 10
قدّمت شركة جوجل مع بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول المُنقضي هواتفها الخاصّة بحلّة جديدة كُليًا، فبعد سنوات من الاعتماد على علامة نيكسوس Nexus وربطها المُباشر مع هوية جوجل وبعض الشركات الرائدة مثل HTC وLG، قررت جوجل تغيير هذه العادة وخاضت في كافّة تفاصيل الهاتف لتخرج لنا بسلسلة جديدة حملت اسم بيكسل Pixel.وقد تبدو الهواتف الجديد مُجرّد تغيير من نيكسوس إلى بيكسل، لكن ما حدث في الخفاء أكبر من ذلك، فمهندسي شركة جوجل عملوا على هندسة التقنيات الموجودة بداخل الهاتف وخصوصًا الكاميرا، دون إهمال نظام أندرويد بكل تأكيد الذي أصبح يختلف نوعًا ما عن الموجود في بقية الهواتف حتى لو كانت تستخدم نفس الإصدار.تمييز مُستخدمي هواتف جوجل ليس جديدًا أبدًا، فالشركة قدّمت سابقًا تحديثات نظام أندرويد لمالكي أجهزة نيكسوس قبل الجميع مُعللةً أن هذه الأجهزة تستخدم النسخة الصافية من نظام أندرويد، وبالتالي ليس هناك داعي للتأخير أبدًا، لكنها في هواتف بيكسل زادت من جرعة التمييز -وهذا حقّها المشروع طبعًا- وأفردت ميّزات لن تتوفر لبقية الشركات المُصنّعة مثل سامسونج أو HTC على سبيل المثال لا الحصر، ومن هنا قد يبدأ الشرخ.
See this content immediately after install