Zamen | زامن
لماذا ندمن استخدام الهواتف الذكية 📱
تجلس الآن في مناسبة عائلية مليئة بالوجوه المألوفة وكثير من الوجوه الغريبة والأقرباء الذين تراهم في “السنة حسنة،” وبعد السلام والكلام والأحضان، ينسحب كل شخص إلى مكانه. ويبدأ الحديث عن الحال والأحوال ويتم ترديد بعض الإجابات المكررة والتي حفظناها عن ظهر قلب، ونرددها في كل المناسبات. وبعد أن تهدأ الزوبعة ويهدأ الحديث، ستصاب بحكة بسيطة و يراودك الشيطان ويؤنبك ضميرك لأن ما ستقوم به (عيب.) ماذا سيقول الناس عنك؟ قليل الذوق؟… “حسنا دعني أقوم بها حين ينشغلون بحديث آخر،” وبمجرد أن تُفتح قضية ويتحمس لها شخص أو شخصان، تمد يدك بسرعة إلى جيبك لتخرج هاتفك الذكي وتتصفح أي شيء… آه، شعور جميل أن تتواصل مع العالم الخارجي بعيدًا عن هذا التواصل المحلي. والمضحك أنك لو رفعت رأسك لوجدت كثيرًا من الناس على شاكلتك، يمسكون هواتفهم الذكية إما للتواصل أو اللعب أو لأي سببٍ آخر. ما هذا الإدمان؟
See this content immediately after install