Zamen | زامن
رأي: هواتف Pixel هي بداية جديدة لجوجل، ورهانٌ خاسر ضد آبل
أعلنت جوجل اليوم خلال حدثها المُنتظر عن هاتفيها الجديدين Pixel و Pixel XL. ويُعتبر هذا الحدث نقطة فارقة في تاريخ جوجل، تختلف عن معظم مؤتمراتها السابقة، حيث أعلنت الشركة رسميًا أنها تحوّلت من شركة برمجيات فقط، إلى شركة برمجيات وعتاد معًا.رغم أنه كان للشركة بعض التجارب المحدودة في صنع أجهزتها الخاصة وذلك من خلال حواسب Chromebook Pixel والحاسب اللوحي Pixel C، لكنها كانت -كما قلنا- عبارة عن تجارب. إلّا أن ما أعلنته الشركة اليوم هو تحوّلها إلى شركة تصنع الهواتف بشكلٍ كامل، مثلها مثل سامسونج أو آبل أو هواوي.دعنا نضع هذا في سياقٍ آخر: عندما أعلنت جوجل عن أندرويد قبل سنوات، اعتقدنا في البداية أنها وضعت نفسها وجهًا لوجه ضد آبل، لكن تبيّن أن هذا لم يكن دقيقًا حيث فضّلت جوجل عدم الخوض في هذا المجال واكتفت بتقديم نظام التشغيل والتعاون مع الشركات الأخرى لصناعة هواتف أندرويد. هذا يعني أن جوجل لم تحقق أي أرباح مباشرة تقريبًا من أجهزة أندرويد المُباعة، لأنها ليست هي من صنع وباع الأجهزة. وحتى عندما طرحت برنامج Nexus وقدمت هواتف بـ “تجربة جوجل” صنعت لها هواتفها الشركات الأخرى، ورغم أن جوجل تدخلت بشكلٍ أو بآخر في عملية تصميم وتطوير الهاتف، لكن اليد العليا كانت للشركات التي طوّرتها لها مثل اتش تي سي وإل جي وهواوي وموتورولا، حتى أن بعض هواتف Nexus لم تكن إلّا نسخة مُطابقة تقريبًا لهواتف موتورولا أو هواوي مع تعديلات بسيطة. وقد ذكرت جوجل اليوم في مؤتمرها أن تأثيرها على تصميم وتصنيع هواتف Nexus لم يتجاوز الـ 20% من العملية، في حين أن 80% منها كان بواسطة الشركة المًصنّعة للهاتف نفسها.
See this content immediately after install