Zamen | زامن
تويتر: الأردن لم يطلب نهائياً إلغاء أي حساب
قال مستشار الاتصال والمتخصص في القضايا العامة المتعلقة بمواقع التواصل الاجتماعي المهندس حسن حمد، أن أحدث تقرير صادر عن «تويتر» لم يُظهر أي طلب للحكومة الأردنية نهائيا حول الغاء أي حساب لمستخدمين على ذات الموقع في العام الماضي. وقال المهندس حمد في حديث لـ «الراي»، أن التقرير الذي صدر حديثا «تقرير الشفافية» أشار إلى وجود طلبات من الحكومة الأردنية لمعلومات عن بعض الحسابات على موقع تويتر. واكد أن الأردن-بحسب بيانات التقرير- تعتبر من الدول صاحبة الطلبات القليلة جدا، مقارنة بالدول المجاورة خصوصا في ظل الاضطرابات السياسية في المنطقة. وقال: « أن طلب الأردن لأي بيانات عن مستخدمين، يأتي في ظل أن العديد من منصات التواصل الاجتماعي تحارب وبشكل مكثف الفكر الإرهابي والمتطرف. وأشار إلى أن أن الولايات المتحدة لا زالت في الصدارة كأكثر دولة قامت بطلب معلومات عن حوالي 2304 حسابات، ثم اليابان بـ 977 طلبا، المملكة المتحدة 681 طلب. وبين أن «هاشتاق» #ارفع_علم_الأردن الوسم الأكثر تداولا في 2016، مضيفا أن «هاشتاق» #ارفع_علم_الأردن شهد عبر منصات التواصل الاجتماعي إقبالا كبيرا من حيث عدد المشاركين والفاعلين عليها إضافة إلى مشاركة العديد من الإعلاميين والفنانين والناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وحول عام 2016 عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، أشار حمدّ إلى أن أهم المواضيع تداولا في الأردن خلال العام الماضي كانت: الانتخابات النيابية والعديد من المشاركات المحلية والدولية وأبرزها فوز البطل الأردني أحمد أبو غوش بأول ميدالية ذهبية أولمبية أردنية، إضافة لإقامة كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة في الأردن، فضلا عن الأحداث الإرهابية التي شهدتها المملكة. ومن جهة أخرى، نوه إلى تسمية هذا العام بحسب العديد من الناشطين عبر منصات التواصل الاجتماعي بعام «التفاعل اللحظي والبث المباشر».
See this content immediately after install