Zamen | زامن
بوادر خلاف روسي إيراني لمشاركة أميركا بمحادثات أستانا
ظهرت بوادر خلاف بين روسيا وإيران بشأن مشاركة الولايات المتحدة في مفاوضات أستانا بين النظام السوري والمعارضة المسلحة؛ فبينما قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنّه من الضروري أن تشارك واشنطن في محادثات أستانا، بيّن نظيره الإيراني جواد ظريف أن بلاده تعارض وجود أميركا في هذه المحادثات. وأضاف لافروف أن بلاده تتوقع مشاركة إدارة الرئيس المنتخب دونالد ترمب في محادثات أستانا لبحث الأزمة السورية في 23 من الشهر الجاري، مشيرا إلى أنه في حال مشاركتها، "سيكون هذا أول اتصال رسمي مع إدارة ترمب". وأوضح أن المفاوضات بين ممثلي النظام السوري ومعارضيه تهدف إلى تثبيت الهدنة في سوريا ومحاولة التوصل الى تسوية سياسية للنزاع ووجهت دعوة إلى فريق ترمب للمشاركة في المحادثات، لكنه لم يرد رسميا على الدعوة بعد. وأعلن فريق ترمب السبت الماضي أنه تلقى دعوة للمشاركة في محادثات السلام حول سوريا، لكنه لم يرد عليها بعد. من جهته، حث وزير الخارجية الأميركي جون كيري الإدارة الأميركية الجديدة على المشاركة في محادثات السلام المقررة في أستانا، مشددا على عدم وجود بديل للحل السلمي في سوريا.
See this content immediately after install