Zamen | زامن
لمَ لم نشاهد هاتفًا قابلًا للطي من سامسونج حتى الآن؟
عرضت سامسونج نماذج لتقنية الشاشات القابلة للطي أول مرة قبل أربع سنوات، وشاهدناها في CES 2013، والتي تجعل من الشاشة قابلةً للطي مع الحفاظ على ما يظهر بشاشة الهاتف. منذ تلك النماذج وحتى اليوم شاهدنا العديد من براءات الاختراع التي تتحدث عن آلية ذلك وطرق مختلفة لانحناء وفائدة هذا الانحناء للهاتف، وقبل أيامٍ كانت تقارير من كوريا الجنوبية تشير إلى أن سامسونج ستطلق هاتفًا قابلًا للطي هذا العام. لكن، لِمَ لَم تطلق سامسونج الهاتف كل هذه المدة رغم وجود التقنية؟ المسألة على أرض الواقع ليست بهذه السهولة كما تعرضه النماذج التي تركز على نقاط بسيطة في آلية عملها، فلا زالت الشركة تفكر في كيفية صنع كميات كبيرةٍ من الهاتف القابل للطي، مع جودةٍ عالية. (الجودة العالية) أمرٌ مهمٌّ جدًّا تريد الشركة التركيز عليه، فهي للتو قد تعافت من أزمة النوت 7، لذا فهذا الهاتف القابل للطي ينبغي أن يتحمل عند طيّه مئات أو آلاف المرات وأن تكون المواد قويةً ومرنةً بما فيه الكفاية لئلا تصيب الهاتف أية مشاكل. سامسونج أيضًا تريد ألا يكون سُمك الجهاز أكثر من 10 مم في حالة طيّه، ويقال أنها تلزم نفسها بأن لا يفوق سُمك الجهاز 4 مم. لذا فكما نرى، عرض إحدى التقنيات على أرض الواقع والتفاخر بها أمرٌ سهل، لكن تطبيقها عمليًّا وتجاريًّا يتطلب المزيد من الوقت والجهد. هل سنشاهد هاتفًا قابلًا للطي من سامسونج هذا العام؟ المصدر:
See this content immediately after install