Zamen | زامن
شتاينماير وأيرولت ينددان بتعذيب مدنيين شرق حلب
عبر وزيرا الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير والفرنسي جان مارك أيرولت عن قلقهم الشديد تجاه تأكيد تقارير منظمات حقوقية، قيام قوات النظام السوري وحلفائه باعتقال وتعذيب وإعدام نشطاء مدنيين سوريين لدى محاولتهم مغادرة شرقي مدينة حلبوطالب الوزيران -في بيان صحفي مشترك أصدراه بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يوافق اليوم السبت- نظام بشار الأسد وحلفاءه، بضمان خروج آمن لأفراد منظمة القبعات البيضاء الراغبين بمغادرة شرقي حلب، وتمكين المدنيين من الخروج من منطقة العمليات العسكرية في المدينة دون معوقات.وذكّر شتاينماير وأيرولت نظام بشار الأسد وروسيا بالالتزام بالقوانين الدولية المدنية والإنسانية التي تشدد على ضرورة حماية المدنيين في النزاعات المسلحة.وقال الوزيران إن أفراد منظمة الخوذ البيضاء التي حصلت قبل أيام على الجائزة الألمانية الفرنسية لحقوق الإنسان ودولة القانون لهذا العام، يستحقون كل تقدير لشجاعتهم ومخاطرتهم بحياتهم يوميا من أجل حماية المدنيين وإبقائهم على قيد الحياة في حلب وغيرها من المدن السورية.وخلصا إلى أن ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان توجه نداء للجميع للمشاركة في الدفاع عن حقوق الشعب السوري.
See this content immediately after install