Zamen | زامن
ابل ترفع دعوة قضائية بقيمة مليار دولار ضد كوالكم
رفعت شركة آبل يوم امس الجمعة دعوى قضائية بقيمة مليار دولار ضد شركة كوالكوم، حيث اتهمت الشركة المصنعة لهواتف آيفون شركة كوالكوم الواقع مقرها في سان دييغو بفرض رسوم مرتفعة وأتاوات عليها بسبب استخدامها لتقنيات وبراءات اختراع أساسية تملكها بشكل يخنق الابتكار عبر جعل التراخيص أكثر تكلفة. وتأتي هذه الدعوى بعد مواجهة شركة الرقائق دعوى قضائية رفعتها لجنة التجارة الاتحادية الأمريكية اتهمت فيها كوالكوم باستخدام أساليب لمنع المنافسة والحفاظ على احتكارها فيما يخص صناعة أشباه الموصلات الرئيسية المستخدمة في الهواتف المحمولة عبر ما أسمته سياسة “لا ترخص لا رقائق”. وقد أدت تلك السياسية بحسب لجنة التجارة الاتحادية الأمريكية إلى ارتفاع رسوم الترخيص لبراءات الاختراع، كما انها عملت على إجبار صانعي الهواتف على دفع المزيد من أجل استخدام معالجات الشركات المنافسة. وبحسب لجنة التجارة الاتحادية فإن كوالكوم قد منعت آبل من استعمال معالجات شركات منافسة لها من عام 2011 إلى عام 2016، وتعترف شركة صناعة الرقائق بأن أي منافس لها يفوز بأعمال آبل سوف يصبح أقوى، واستخدمت الحقوق الحصرية لمنع آبل من العمل مع منافسين لها وتحسين فعاليتهم. وتقول آبل أن كوالكوم اتخذت “خطوات متطرفة” بما في ذلك “احتجازها ما قيمته حوالي مليار دولار من الدفعات لشركة آبل انتقاماً منها بعد ردها بشكل صادق ضمن التحقيقات التي تجريها وكالات إنفاذ القانون حولها. وأضافت آبل “رغم كون كوالكوم واحدة من أصل العشرات من الشركات التي ساهمت في وضع المعايير الخليوية الأساسية إلا أنها تصر على أن ندفع أرقاماً تزيد عن خمس أضعاف ما نقوم بدفعه لسائر الشركات المالكة لبراءات الاختراع الخليوية التي نملك اتفاقيات معها”. وصرحت آبل أنها قامت بإبرام اتفاق مع شركة كوالكوم يمتد لعدة سنوات ليكون بمثابة مهرب لها من دفع رسوم مفرطة لاستخدام براءات الاختراع في مقابل منح كوالكوم حقوق حصرية لتوريد المودم لشركة آبل. وتضمن هذا الاتفاق إعطاء الشركة الصانعة لهواتف آيفون حسومات تصل قيمتها إلى مليار دولار، والتي جمدتها شركة كوالكوم انتقاماً من تعاون آبل مع وكالات إنفاذ القانون فيما يخص التحقيقات الجارية ضد كولكوم.
See this content immediately after install