Zamen | زامن
ولد الشيخ يغادر عدن وهادي يتمسك بالمرجعيات الثلاث
أنهى المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد زيارة -استمرت عدة ساعات- إلى عدن، التقى خلالها الرئيس عبد ربه منصور هادي ومسؤولين من حكومته، بينما شدد الرئيس هادي خلال اللقاء على ضرورة تطبيق المرجعيات الثلاث ضمن أي حل للأزمة اليمنية. وقال مراسل الجزيرة من عدن ياسر حسن إن ولد الشيخ غادر عدن بعد لقاء مع الرئيس هادي ورئيس حكومته أحمد بن دغر في قصر المعاشيق بعدن، وحضر الجلسة وزير الخارجية عبد الملك المخلافي وأكد المراسل أن الرئيس هادي جدد رفضه أي مبادرة أو تفاوض مع الحوثيين وصالح إلا وفق المرجعيات الثلاث، وهي القرار الأممي 2216، ومخرجات الحوار والوطني، والمبادرة الخليجية. من جهتها، قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إن الرئيس هادي بحث اليوم الاثنين في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن مع ولد الشيخ أحمد خطة سلام مقترحة في ضوء ملاحظات حكومته عليها بهدف إنهاء الصراع الذي يعصف باليمن منذ 21 شهرا. ووفقا للوكالة، فقد أكد هادي أن "ملاحظات الحكومة التي أبدتها تجاه مشروع خارطة الطريق وسلمت للمبعوث الأممي خلال زيارته السابقة لعدن في الأول من ديسمبر/كانون الأول 2016، تمثل خيارا جوهريا لعودة قطار السلام إلى مساره الصحيح". وشدد هادي خلال اللقاء على أن المواقف المرنة للحكومة الشرعية جوبهت بالغطرسة والرفض من قبل جماعة الحوثي والرئيس المخلوع، وذلك في تحد صارخ للإجماع الوطني والإقليمي والدولي، وفق تعبيره. من جهته، قال المبعوث الأممي "إنه يتطلع إلى تحقيق السلام وحقن الدماء عبر التحضير لعمل لجان التهدئة ومباشرة المهام الموكلة إليها. دون الكشف عن اتفاق مع الجانب الحكومي حول ذلك، خاصة مع التصعيد العسكري الكبير"، وفق ما نقلته وكالة "سبأ" الرسمية.
See this content immediately after install