Zamen | زامن
تصدع جليدي ضخم يُجبر العلماء على إخلاء محطة أبحاث القطب الجنوبي
أُجبر العلماء على إخلاء مركز البحوث Halley VI شرقي القارة القطبية الجنوبية وذلك بعد حدوث صدع كبير في الجليد في مكان قريب. وتأتي هذه الخطوة بعد أسابيع فقط من بدء المحطة بالانتقال إلى موقع جديد ردا على تهديد آخر، حيث تشكل صدع كبير في المنطقة الجنوبية هدد بقاء مركز الأبحاث في ذلك المكان. وقال تيم ستوكينغ، مدير العمليات البريطانية لأبحاث القطب الجنوبي (BAS): "إن إجبار العلماء على العودة إلى منازلهم خلال فصل الشتاء يعتبر فعلاً وقائياً وحكيماً نظرا للتغيرات التي شهدها الجيولوجيون في الجرف الجليدي خلال الأشهر الأخيرة". وتبين هذه التغيرات مدى صعوبة الحياة وخطورتها في هذه المنطقة الأكثر قساوة في العالم. ولحسن الحظ، فإن محطة Halley VI تتكون من 8 وحدات منفصلة يمكن تفكيكها وسحبها عبر الأرجل الهيدروليكية المجهزة للتزلج. وأظهرت الهوة "النائمة" في منطقة الجرف الجليدي Brunt وتسمى "Chasm 1" علامات نشاط في عام 2012، حيث كان الصدع يمتد ويتطور ببطء (حوالي 1.7 كم في السنة)، وهذا يعني أن لدى BAS ما يكفي من الوقت لفصل وحدات Halley VI وسحبها باتجاه الشرق.
See this content immediately after install