Zamen | زامن
هتاف قبطي ضد السيسي ومطالب برحيل وزير داخليته (فيديو)
نظَّم أقباط غاضبون مظاهرات صاخبة أمام مقر تفجير مبنى الكنيسة البطرسية بالعباسية، الكائن ضمن مجمع كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس ظهيرة الأحد، احتجاجا على التفجير الذي أسفر عن مصرع قرابة 25 شخصا، وإصابة نحو 35 آخرين.وردد المتظاهرون أمام المقر الرسمي للكنيسة المصرية، بحي العباسية بقلب القاهرة، هتافات مناوئة لرئيس الانقلاب، عبدالفتاح السيسي، متهمين إياه بعدم توفير الحماية الأمنية للكنائس، قائلين: "طول ما الدم المصري رخيص.. يسقط يسقط أي رئيس"، مطالبين، في الوقت نفسه، بإقالة وزير داخليته، مجدي عبدالغفار.وقام عدد من المتظاهرين بمنع الوزير من الدخول إلى الكاتدرائية لتفقد موقع الانفجار متهمينه بالتقصير في توفير الحماية الأمنية لها كما قابلوا زيارة النائب العام المستشار نبيل صادق، إلى الكاتدرائية بغضب، وحاولوا منعه من دخولها لكنه دخل في النهاية.هتافات ضد السيسيوهتف المتظاهرون الأقباط الغاضبون هتافات مناوئة للسيسي قائلين: "طول ما الدم المصري رخيص.. يسقط يسقط أي رئيس".وأضافوا: "انسى القبطي بتاع زمان.. بكره نضرب في المليان". وأضافوا: " سيسي بيه يا سيسي بيه.. الكنيسة اتضربت ليه".
See this content immediately after install