Zamen | زامن
الأسمنت يرتفع 55 جنيهًا بعد “التعويم” رغم انخفاض الطلب 20%
ارتفاع تكلفة الإنتاج بعد زيادة أسعار الدولار الجمركىارتفعت اسعار الأسمنت بقيمة 55 جنيهًا للطن متأثرة بقرار البتك المركزى بتعويم الجنيه أمام سلة العملات الأجنبية، وقرار وزارة البترول رفع أسعار المواد البترولية يوم الخميس الماضى، وذلك رغن انخفاض الطلب بنحو 20% الفترة الحالية.قال مجدى ساتور مدير المبيعات والتسويق بشركة سيناء للأسمنت، إن مصانع الإنتاج اضطرت لرفع أسعار البيع بعد الزيادة الأخيرة فى تكلفة الإنتاج التى نتجت عن زيادة أسعار صرف الدولار.وارتعفت أسعار بيع الأسمنت 55 جنيهًا للأسمنت المقاوم، و 40 جنيهًا للأسمنت العادى، وزادت أسعار “المقاوم” أمس الأحد لتصل إلى 870 جنيهًا للطن مقابل 815 جنيهًا يوم الأربعاء الماضى قبل تعويم الجنيه أمام الدولار، فيما بلغت أسعار الأسمنت “العادى” لتسجل 815 جنيهًا للطن مقابل 775 جنيهًا فى نفس الفترة المشار إليها.أوضح ساتور، أن زيادة أسعار الأسمنت ترتبت على قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه، الذى أدى لارتفاع تكلفة واردات الفحم الذى تعمل به المصانع كأحد مستلزمات الإنتاج.وقال عبد العزيز قاسم، نائب رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية، إن تكلفة الإنتاج ارتفعت على مصانع إنتاج الأسمنت بعد تعويم الجنيه لاعتمادها على استيراد الورق الخاص بالتعبئة والتغليف لعدم إنتاجه محليًا.أوضح عبد العزيز، أن التكلفة اختلفت بعد زيادة الرسوم الجمركية نتيجة ارتفاع اسعار صرف الدولار فى البنوك ما أدى لارتفاع اسعار الدولار الجمركى.وارتفعت اسعار الدولار الجمركى إلى 16.22 جنيهًا اليوم الأثنين، مقابل 8.88 جنيه قبل قرار تعويم الجنيه، بنسبة زيادة تصل إلى 88%، وهو ما اثر على تكلفة الواردات سلبًا.وقال مجدى حسنى، رئيس شركة العلا لتجارة واستيراد مواد البناء، أن السوق فى الفترة المقبلة قد يشهد ارتفاعات جديدة فى الأسعار بالتزامن مع ارتفاع أسعار صرف الدولار فى السوق.أوضح حسنى: “السوق يشهد حالة من تراجع الطلب بما يتراوح بين 15 و20% خلال الفترة الحالية نتيجة ارتفاع أسعار الحديد، خاصة الزيادة الأخيرة مع بداية شهر نوفمبر، وأن العديد من المشروعات خفضت سرعة التنفيذ حتى تستقر الأوضاع”.
See this content immediately after install