Zamen | زامن
أستانا تدعو النظام السوري والمعارضة لاجتماع جديد
دعت الخارجية الكزاخية وفدي الحكومة السورية والمعارضة والمبعوث الدولي إلى سوريا ستفان دي ميستورا إلى اجتماعات في أستانا يومي 15 و16 من شهر فبراير/شباط الجاري. وقالت الخارجية الكزاخية إن الاجتماعات المقبلة ستركز على تثبيت وقف إطلاق النار في سوريا وتدابير تحقيق الاستقرار في مناطق معينة. وذكرت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أن الجولة الجديدة من مباحثات أستانا ستشهد مشاركة ممثلي الدول الثلاث الضامنة، تركيا وروسيا وإيران، بالإضافة إلى ممثلين عن الأردن والولايات المتحدة الأميركية وبحسب البيان ستناقش الاجتماعات اعتماد قواعد لمجموعة العمليات المشتركة، والتوافق على تدابير إضافية لتعزيز وقف إطلاق النار، بالإضافة إلى عدد من الخطوات العملية الأخرى في ضوء المحادثات القادمة في جنيف المقررة بعد تسعة أيام. يأتي ذلك في وقت علمت الجزيرة من مصادر في المعارضة السورية المجتمعة في الرياض أن المعارضة انتخبت نصر الحريري رئيسا لوفدها الذي سيشارك في مفاوضات جنيف، بينما دعا دي ميستورا إلى أشمل تمثيل ممكن للمعارضة في المفاوضات. كما كشفت مصادر في الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية أنه جرى الاتفاق على محمد صبرا في منصب كبير المفاوضين في وفد المعارضة إلى مفاوضات جنيف، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول. واستضافت العاصمة الكزاخية أستانا في 23 و24 يناير/كانون الثاني الماضي اجتماعا بقيادة تركيا وروسيا، ومشاركة إيران، ونظام بشار الأسد والمعارضة السورية، بحث التدابير اللازمة لترسيخ وقف إطلاق النار في سوريا، بينما لم تشارك الولايات المتحدة في هذا الاجتماع. وخلال الاجتماع اتفقت تركيا وروسيا وإيران على إنشاء آلية مشتركة للمراقبة من أجل ضمان تطبيق وترسيخ وقف إطلاق النار الهش في سوريا الذي بدأ نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي.
See this content immediately after install