Zamen | زامن
تقرير جديد يلمح لعدم قدوم النسخة المسطحة الشاشة من Galaxy S8
وفقا لتقرير جديد صدر هذا الأسبوع من كوريا الجنوبية، فيبدو أن جميع إصدارات الهاتف Galaxy S8 ستضم شاشات منحنية الطرفين علما أنه من المتوقع أن يكون هذا الهاتف متاحا في نسختين خلال العام المقبل. النسخة الأولى ستحمل شاشة بحجم 5.7 إنش، في حين ستحمل النسخة الأخرى شاشة بحجم 6.2 إنش. وستكون شاشات هاتين النسختين من دون إطار بحيث من المفترض أن تمثل الشاشة نحو 90 في المئة من واجهة الجهاز.على مدى العامين الماضيين، قامت شركة سامسونج بإصدار نسختين مختلفتين من هواتف Galaxy S الرائدة، بحيث كانت النسخة الأولى تضم شاشة مسطحة في حين تحمل النسخة الثانية شاشة منحنية الطرفين، ولكن التقرير الصادر من كوريا الجنوبية مؤخرا يقول بأن ذلك سيتغير في العام المقبل بحيث من المتوقع أن يتم تزويد جميع إصدارات Galaxy S8 بشاشات منحنية الطرفين.وكما سبق وأشرنا في مقال سابق، فقد أوضح العديد من المحللين بأنه من السابق لأوانه بالنسبة لشركة سامسونج التخلص من الشاشات المسطحة في هواتفها الذكية، على الأقل ليس في الوقت الراهن نظرا إلى أن الطلب على الهواتف الذكية المنحنية الشاشة ليس عاليا حتى الآن.ووفقا للمحلل Choo Dae-young المسؤول عن صناعة الإلكترونيات في المعهد الكوري Korea Institute for Industrial Economics & Trade، فقد صرح بالقول : ” لا يبدو أن هناك طلب مرتفع على الهواتف الذكية المنحنية الشاشة لأن بعض الأشخاص لا يزالون يعتقدون بأنها غير مريحة بسبب إمكانية لمس جانبي الشاشة عن طريق الخطأ. ”أما بخصوص المحلل Peter Lee من مؤسسة NH Investment & Securities فقد صرح أيضا بقوله : ” سامسونج تبدو وكأنها تدفع بالشاشات المتطورة المنحنية الجانبين لتمييز تصميم هواتفها الذكية وليس من منظور الكفاءة. من أجل تعزيز الكفاءة، سامسونج تحتاج لكشف النقاب عن أجهزة قابلة للطي، والتي يمكن استخدامها كهواتف ذكية وكأجهزة لوحية في نفس الوقت. ”بالفعل، لقد تردد في الأونة الأخيرة فقط بأن شركة سامسونج تخطط على ما يبدو لإصدار مثل هذا الهاتف الذكي القابل للطي في معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES 2017 أوائل العام المقبل. وقيل بأن هذا الهاتف سيضم مفصل في الوسط مما يتيح له إتخاذ ثلاث وضعيات. الوضعية الأولى ستتيح للهاتف إمتلاك شاشة واحدة في الأمام وشاشة أخرى في الخلف. الوضعية الثانية ستتيح لكلا الشاشتين مقابلة بعضها البعض، وهذا ما يمنع تعرض شاشة الهاتف للكسر عندما يكون في الجيب. أما بخصوص الوضعية الثالثة والأخيرة، فهي تتيح للمستخدمين دمج كلا الشاشتين لتشكيل جهاز لوحي مع شاشة أكبر.خذ بعين الإعتبار أنه وفقا للتقرير، فشركة سامسونج لم تقرر بعد ” المضي قدما بسرعة “. الشركة ستستخدم هذا الجهاز القابل للطي لمعرفة مدى الطلب الذي سيحظى به هذا الهاتف، ولإظهار ما هي الأشياء التي يمكن للهواتف الذكية القابلة للطي تقديمها للناس.
See this content immediately after install