Zamen | زامن
تشييع قتلى تفجير الكنيسة وتوقيف مشتبه بهم بمصر
قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن الاعتداء على الكنيسة البطرسية الذي أوقع 24 قتيلا الأحد، هو هجوم انتحاري وتم تحديد مرتكبه وتوقيف أربعة مشتبه فيهم، في وقت ترأس البابا تواضروس الثاني قداسا جنائزيا على ضحايا التفجير.وأكد السيسي في كلمة مقتضبة ألقاها أثناء مشاركته في تشييع الضحايا إن مرتكب الاعتداء هو محمود شفيق محمد مصطفى ويبلغ من العمر 22 عاما وفجر نفسه بحزام ناسف، مضيفا أنه تم توقيف ثلاثة أشخاص وسيدة، وما زال البحث جاريا عن اثنين.وكان البابا تواضروس الثاني قد ترأس بالقاهرة قداسا جنائزيا على ضحايا تفجير الكنيسة البطرسية. وخلال مراسم القداس، قال تواضروس إن الحادث مصاب للوطن كله، وإن ضحاياه شهداء الوطن.وقطع تواضروس أمس الأحد زيارة لليونان بعد وقوع التفجير الذي أثار إدانة دولية ومحلية واسعة.وأقيم القداس الجنائزي بكنيسة العذراء والقديس إثناسيوس في مدينة نصر بشرقي القاهرة. وقد تظاهر مئات المسيحيين أمام الكنيسة احتجاجا على منع قوات الأمن لهم من الدخول والمشاركة في المراسم، وردد المتظاهرون هتافات منددة بالتفجير ومطالبة بالكشف العاجل عن الجهات التي تقف وراءه.
See this content immediately after install