Zamen | زامن
واتس آب بحاجة للسير على خُطا تيليجرام للتهرّب من طلبات الحكومة البريطانية
بدأت الحكومة البريطانية إلقاء اللوم على التقنية وتطبيقات المحادثات الفورية بعد الهجمات الإرهابية التي تعرّضت لها العاصمة الإنكليزية لندن قبل أيام قليلة، حيث عُثر على هاتف مُنفّذ الهجوم وتبيّن استخدامه لتطبيق واتس آب WhatsApp قبل الهجوم بدقائق قليلة. وزيرة الداخلية البريطانية خرجت بدورها على وسائل الإعلام مؤكدة أن تطبيقات المحادثات الفورية على غرار واتس آب توفّر غطاءً آمنًا لجميع الإرهابيين بسبب وجود نظام للحماية والتشفير يمنع أي جهة خارجية من الاطّلاع على الرسائل المُتبادلة. وانطلاقًا من هذا، بدأ البعض مُطالبة الشركات التقنية دون استثناء بتوفير أبواب خلفية داخل أنظمة التشفير الخاصّة بهم لمواجهة مثل هذه الحالات، فوجود باب خلفي لفك التشفير من شأنه الكشف عن كواليس العمليات الإرهابية مثل التي حصلت مؤخرًا في لندن.
See this content immediately after install