Zamen | زامن
توقعات بخسائر 3 مليار دولار أمريكي على خلفية قرار سامسونج التخلي عن هاتف جالاكسي نوت 7
بعد إعلانها إيقاف إنتاج أحدث هواتفها الذكية بشكل نهائي على خلفية فضائح انفجاره فقد أعلنت شركة سامسونج أنها تتوقع خسائر كبيرة على خلفية إيقاف إنتاج هاتف جالاكسي نوت 7 وذلك خلال الربعين القادميين.وبحس ما أعلنت الشركة الكورية فإنها تتوقع خسارة نحو ثلاثة مليارات دولار أميركي في الأرباح التشغيلية خلال الربعين الماليين القادمين بسبب قرارها التخلي عن هاتفها الذكي جالاكسي نوت 7، وتوقعت أن تظل أرباحها تعاني لمدة ستة أشهر على الأقل نتيجة لذلك.كما توقعت سامسونج أن تستمر انعكاسات فشل نوت 7، الذي يعد أحد أسوأ إخفاقاتها التجارية، على هوامش الأرباح حتى مارس/آذار 2017، وهي فترة تشمل خصوصا أعياد نهاية العام التي تعتبر حاسمة للمبيعات.وقالت الشركة في بيان رسمي الخسائر في الأرباح نتيجة ذاك القرار بنحو 2500 مليار وون كوري (2.19 مليار دولار) في المدة من أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الأول لهذا العام، ونحو ألف مليار وون (879 مليون دولار) في الربع الأول من العام المقبل.والأمر الذي زاد الطين بلة هي توزيع الشركة لنماذج جديدة بدل المضروبة، إلا أن النماذج الجديدة والتي كان من المفترض أن تكون بحالة جيدة قد أنفجرت واحترقت نهائياً في يد العديد من ملاك الهاتف الجديد، مما دفعها إلى وقف إنتاج هذا الهاتف.وتعتبر هذه الضربة من أقسى الضربات التي تعرضت لها سامسونج منذ سنين طويلة، وخاصة أن نوت 7 كان مفترض به أن يكون منافسا لأحدث هواتف آيفون من أبل، وقد حظي الهاتف بادئ الأمر بترحيب النقاد وتسبب الطلب المسبق الهائل عليه في نقص المعروض، قبل أن تتوالى التقارير عن اشتعال الهاتف.من جهة ثانية وللتخفيف من تبعات كارثة نوت 7 وإيقاف إنتاجه فإن سامسونج تعول على زيادة مبيعات هواتفها الذكية الأخرى للتخفيف من وطأة الصدمة، في حين يُجمع غالبية المحللين على أن الشركة لن تتضرر بالانعكاسات المالية الفورية، بل باستعادة ثقة المستهلكين في صورة علامتها التجارية.
See this content immediately after install