Zamen | زامن
لوكاكو يستأذن إبراهيموفتش لارتداء القميص رقم 9.. ماذا لو رفض زلاتان؟!
“هلوسة كروية” سلسلة مقالات رياضية ساخرة لا تهدف سوى إلى رسم ابتسامة بسيطة على شفتي القارئ.. دون أغراض أخرى دنيئة! قد يراها البعض كوميدية ومضحكة، وقد يراها البعض الآخر تافهة وسخيفة.. كما أرى أنا! لكن يجب أن نتفق على أن هذه الفقرة بريئة جداً، لدرجة أن الباحث عن أدلة براءتها سيجد الكثير.. من أدلة الإدانة! لكنها حقًا لا تُكتب تأثرًا بمشاعر حب أو كراهية تجاه أي فريق أو لاعب، حتى وإن بدا أنها تحمل مشاعر كراهية وحقد.. تجاه الجميع! يتميز زلاتان إبراهيموفتش بمكانة فريدة بين لاعبي كرة القدم، فهناك من ينسبون إليه تصريحات لم يقلها، وينسجون عنه روايات لم تحدث، وهناك من يصدقون هذه القصص الخيالية! يقولون أن زلاتان لا يوقع للأندية، بل تأتي الأندية لتوقع له! يتحدثون عن اللاعب الذي لا يأخذ تعليمات من المدربين، لأنه يُعطي التعليمات للمدربين! ويخرج الحكم سعيداً بعد نهاية المباراة، لأن إبراهيموفتش لم يطرده! يُقال ذلك وأكثر عن المهاجم السويدي على سبيل الدعابة، ويبدو أن روميلو لوكاكو صدّق ما يُقال! وعندما أراد أن يرتدي القميص رقم (9)؛ شعر بالخوف! لأن إبرا كان يرتدي هذا القميص، وقد تحل اللعنة على من يجرؤ على ارتدائه من بعده! تحدث لوكاكو عن هذا الأمر قائلاً: "اعتدت اللعب بالرقم (10) لأن عيد ميلاد والدتي يوم 10 أكتوبر، وهو الشهر العاشر من العام"! لماذا أراد ارتداء القميص رقم (9) في اليونايتد؟! هل استولى لاعب آخر على القميص رقم (10)؟ أم تغير عيد ميلاد والدته وأصبح في التاسع من سبتمبر؟!
See this content immediately after install