Zamen | زامن
خطط 'تويتر' الإعلامية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
يبدأ "تويتر" باستهداف السعودية ومصر باعتبارهما السوقان الإقليميان الرئيسيان لتحقيق النمو في إطار مساعيه لجعل المستخدمين يمضون وقتاً أطول على الموقع ويعودون بالفائدة على الشركة.فمنصة التدوين المصغّر الأميركية التي تأسست قبل 11 عاماً، تجهد لتطوير خطوط قوية لتحقيق العائدات من منتجها العالمي، رغم توفّر السيولة في خزانتها. وتحاول أن تجعل المستخدمين يدفعون المال عبر خاصّيات مثل الفيديو المباشر و"لحظات" Moments وتطبيق "بيريسكوب" Periscope للبث المباشر الذي استحوذت عليه الشركة في العام 2015.ويطرح الموقع في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، أفكاراً عن شراكات إعلامية يتم اختبارها في أسواق أخرى ولكن عليه التعامل مع بعض الأرقام غير المعتادة.ووجد داميان رادكليف، المحلل الإعلامي، أن لدى السعودية والإمارات أكبر عدد من المستخدمين ولكن التفاعل اليومي الأكبر يأتي من الأردن وليبيا وفلسطين وسوريا بينما هو الأدنى في السعودية.وتحدثت "ومضة"، على هامش قمة "رايز آب" Rise Up، مع مديرة الشراكات الإعلامية في "تويتر" لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، كندة إبراهيم. وفي ما يلي نسخة محررة من حديثنا حول استراتيجيا "تويتر" للنمو في المنطقة.
See this content immediately after install