Zamen | زامن
قوات النظام تقصف حلب بعنف وتتقدم شرقها
سقط عشرات القتلى والجرحى جراء قصف قوات النظام السوري العنيف للأحياء المحاصرة شرق حلب، بعد سيطرتها على حي مساكن هنانو أكبر تلك الأحياء، وتقدمها باتجاه حي الصاخور الفاصل بينها وبين قواتها الأخرى في حي سليمان الحلبي وسط موجة نزوح للمدنيين من الأحياء المستهدفة.وقال مراسل الجزيرة في حلب إن القصف بدأ منذ ساعات الصباح الأولى اليوم الأحد، وتركز على أحياء الحيدرية والهلك وبعيدين والإنذارات والشيخ فارس والصاخور، واستخدمت فيه مختلف الأسلحة من قنابل عنقودية وصواريخ مظلية، وخلف حالة من الذعر والهلع بين السكان الذين وصفوها بقولهم " كأن القيامة قد قامت في حلب".وأضاف مراسل الجزيرة أن القصف تزامن مع محاولة لقوات النظام التقدم باتجاه قرية عزيزة المتصلة بحي الشيخ سعيد جنوب شرق حلب، وتهدف قوات النظام من هجومها إلى تقطيع أوصال الأحياء الواقعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة.وفي وقت سابق نقل مراسل الجزيرة عن مصادر ميدانية في المعارضة المسلحة أنها صدت هجوما عنيفا لقوات النظام بهدف بسط سيطرتها الكاملة على حي مساكن هنانو، بينما أكدت وكالة الأنباء السورية التابعة للنظام (سانا) سيطرة قوات النظام السوري بشكل كامل على حي مساكن هنانو أحد أكبر الأحياء وأكثرها أهمية من ضمن الأحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب.وقالت مصادر إعلامية مقربة من قوات النظام إن "الجيش السوري وحلفاءه بسطوا سيطرتهم مساء أمس السبت على كامل حي ومساكن هنانو شرق مدينة حلب، عبر هجوم شنه من ثلاثة محاور وكبد المجموعات المسلحة أكثر من سبعين قتيلا".
See this content immediately after install