Zamen | زامن
أطفال فلسطين الأسرى.. هل من بواكي لهم؟
ماهر حجازيإعلامي وباحث فلسطينيبينما يحق لـ "جورج" الطفل الأمريكي أن يستيقظ صباحا ويفتح عينيه على نظرات والدته الشقراء، وهي تقول له (good morning boy)، كذلك "سيزر" البريطاني وغير ذلك من أطفال العالم الذين ينعمون بحياة أمنة وعيش رغيد، حق لهم أن يحتفلوا بعيدهم الذي يصادف العشرين من تشرين ثاني نوفمبر المسمى باليوم العالمي للطفل وفق هيئة الأمم المتحدة.وليس بعيدا عن "جورج" وسيزر"، فهذا "جمال" الطفل الفلسطيني الأسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، يستيقظ كل صباح على "عواء" السجانين والمياه الباردة التي يرش بها إيذانا بموعد الاستيقاظ، يغيب عن "جمال" صوت الوالدة الحنون، يصطف مع أقرانه في طابور طويل لينعم بدخول الحمام الوحيد الذي يتقاسمه مع رفاقه في زنزانة ضيقة.
See this content immediately after install