Zamen | زامن
تُرى هل تشارك “بوجاتي” في موجة صعود السيارات الإس يو في؟ Bugatti
إذا أخبرنا أحد منذ عقد من الزمان أنّ صانعات السيارات الاستثنائية ستدخل قطاع الإس يو في بفارهات كروس أوفر بأسعار من ست أرقام, فردّ فعلنا الوحيد كان سيكون الضحك والسخرية التامة منه ومن فكرته الجنونية, ولكن الآن الأوضاع اختلفت وفعلته أستون مارتن ومازيراتي وبنتلي, وحتى لامبورجيني ورولز رويس يطوّران إس يو في حاليا. لكن تُرى هل تدخل بوجاتي هكذا قطاع؟, الإجابة هي لا؛ فصانعة السيارات الفرنسية الخارقة لم تنتج حتى سيدان من أربعة أبواب ويُستثنى من ذلك الكونسبت جاليبيير, وسوى ذلك فجميع خارقاتها كانت ببابين ومقعدين ومحرك بمنتصف جسمها بأربع شواحن توربينية وعديد من السلندرات بأسعار مليونية.. وإذا قامت بوجاتي بصنع إس يو في فالنتيجة قد تبدو كما ترون في التصميم أدناه وهو بواسطة Peisert Design وقد أسموها “بوجاتي ميجالون”, وهي مبنيّة على البنتلي بنتايجا ولكن تصميمها كما نرى مستوحى من الشيرون ولديها محرك يقبع بخلفها. ومجددًا فما نتحدث عنه مستبعد للغاية فبوجاتي منذ أن أُعيد إحياؤها متمسكة بمحدودية إنتاجها على السيارات الرياضية الخارقة, ولكن عندما كان إيتور بوجاتي على رأسها كانت الشركة تنتج الطائرات والقطارات وحتى شاحنات النقل السريعة التي صُنعت لمنافسة بنتلي ولكن الآن فالشركتان مملوكتان لمجموعة فولكس فاجن وهما متقاربتان للغاية لدرجة أنّهما يتشاركان وولف جانج دورهايمر كرئيس تنفيذي لكلتاهما, وبنتلي بالفعل تنتج البنتايجا الإس يو في لذا فهُما يكمّلان بعضيهما بشكل ما.
See this content immediately after install