Zamen | زامن
إنتل الخائفة من معالجات RYZEN تعود ثانية لإستخدام أساليب ملتوية!
لا يمكن أن نقول أن تاريخ إنتل ناصع البياض عندما يتعلق الأمر بالمنافسة الشريفة, فحتى لا نظلم إنتل هناك شركات أخرى أيضاً تفعل ما تفعله إنتل لتضعف المنافس الأخر ولكن الحق يقال إنتل لديها بعض التصرفات التي لا يمكن إنكارها وقد شهدها العالم وهي تحاول أن تضعف من أداء معالجات AMD في السنوات الماضية وكيف كانت تحاول أن ترشي بعض مواقع الشراء لكي تبيع فقط معالجات إنتل وتمتنع من بيع معالجات AMD كذلك تقديم صفقات حصرية مع شركات تصنيع الحواسب لكي يصنعوا فقط حواسب مكتبية أو أجهزة محمولة باستخدام معالجات إنتل. يبدو أن التاريخ اليوم يعيد نفسه فأحدث المعلومات الواردة من موقع TweakTown تزعم بأن إنتل تستعد للرد على معالجات RYZEN في 2 مارس وقد يشمل الأمر تخفيض أسعار وخطوات أخرى يمكن أن نوصفها إن صحت بضربات تحت الحزام أي تصرفات غير أخلاقية وغير شريفة في معيار المنافسة. السيء هو الحديث عن بعض المعلومات التي تدعي بأن موظفي إنتل ربما تواصلوا مع بعض العملاء لتقديم حسومات محفزة وغيرها من الترويجات الخاصة لاستخدام حصري لمعالجات إنتل.
See this content immediately after install