Zamen | زامن
هل طريقة لعب رانييري هي السبب في إقالته؟
تعرض الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي الإنجليزي للإقالة من منصبه كمدرب للثعالب، لسوء نتائجه في هذا الموسم، وتواجده في مراكز الهبوط بالبريمير ليج. ولم يشفع للإيطالي تحقيقه المعجزة بالفوز بلقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، وحصده جائزة أفضل مدرب في عام 2016، ليأتي من بعده مساعده جريج شكسبير الذي تغير الأداء معه، وحقق الانتصار في لقائين متتالين لأول مرة هذا العام. وخرجت تقارير صحفية عديدة تتحدث عن أسباب رحيل رانييري، منها سوء نتائجه، وخشية الإدارة هبوط الفريق، وأيضاً غضب اللاعبين منه. ولكن تصريح داني درينكووتر، متوسط ميدان ليستر سيتي أظهر الحقيقة، وهي أن طريقة لعب رانييري كانت السبب في غضب اللاعبين، ومطالبتهم برحيله. وتحدث درينكووتر لشبكة "سكاي سبورتس"، قبل لقاء الفريق أمام اشبيلية الإسباني بإياب دور الـ16 بدوري أبطال، قائلاً "نريد استمرار شكسبير معنا، فهو يسحق الفرصة، وإعطاءه المساحة للعمل، ونحن سعداء معه لأنه جعلنا نستمتع بكرة القدم". هذا التصريح يؤكد أن لاعبي ليستر سيتي ضجروا من طريقة رانييري في اللعب باعتماده بشكل أكبر على الكرات الطويلة من أجل الوصول للمرمى بصورة أسرع، ولكن هذه الطريقة جاءت بنتائجها في الموسم الماضي، ولكن الآن ليستر أصبح بطل الدوري، وجميع الفرق تلعب معه بحذر. ولكن رانييري أبى أن يغير طريقة لعبه، لذلك فشل الفريق في تهديد شباك الخصوم، ومع شاكسبير رأينا ليستر سيتي ينتقل الكرة على الأرض، وسط تحرك جايمي فاردي للرواق الأيسر، وإعطاء المساحة للقادمون من الخلف "درينكووتر، والمهاجم الياباني كاوازاكي"، ورأينا عموماً تغيير كبير في تمركز اللاعبين، خاصةً في الشق الهجومي. كلاوديو مدرب كبير ولكن قد تكون الإدارة صائبة في رحيله بهذا التوقيت، ومن الممكن أن يكون شاكسبير هو "رانييري" الجديد بالنسبة للثعالب.
See this content immediately after install