Zamen | زامن
واشنطن بوست: تنظيم الدولة كارثة على السُنة
تناولت صحيفة واشنطن بوست نشوء تنظيم الدولة وصعوده في العراق وسوريا والمنطقة، وأشارت إلى كونه يمثل كارثة على السُنة لأجيال قادمة، في ظل ما أحدثه من تصدعات وانقسامات ورغبة في الانتقام. وأضافت أنه يجري سحق مقاتلي تنظيم الدولة في المنطقة الذين بدؤوا بالتراجع، وبدأت مع تراجعهم الخلافة التي سعوا لبنائها بالانهيار. وقالت إن مقاتلي التنظيم ليسوا أكبر الخاسرين، وذلك لأنهم إما أن يحققوا أحلامهم بالموت أو بالهرب عبر الصحراء لإعادة تنظيم صفوفهم من جديد. وأوضحت أن الخاسر الأكبر يتمثل في الملايين من السنة العاديين الذين دمر القتلة من تنظيم الدولة حياتهم، وأضافت أنه لم تسلم أي مجموعة دينية أو عرقية من شر اجتياح التنظيم لكل من سوريا والعراق. وأشارت إلى أن الشيعة والأكراد والمسيحيين والأقلية الإيزيدية الصغيرة جميعهم كانوا ضحايا حملة من الفظائع، وأنهم الآن يقاتلون ويموتون في المعارك من أجل إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة. واستدركت بالقول: لكن الغالبية العظمى من الأراضي التي سيطر عليها تنظيم الدولة يقطنها العرب السنة، وإن الغالبية العظمى من أصل 4.2 ملايين عراقي الذين نزحوا من ديارهم بسبب الحرب ضد تنظيم الدولة هم أيضا من السنة.
See this content immediately after install