Zamen | زامن
“تقرير” أبل تعمل على تطوير نظام تشغيل للسيارات في كندا
قالت مصادر داخلية أن عشرات المبرمجين التابعين لأبل في كندا يعملون على تطوير نظام تشغيل للسيارات، وهي حركة نادرة للشركة التقنية، والتي عادة تقوم بكل أبحاثها ومشاريعها التطويرية قرب مقراتها الرئيسية في كاليفورنيا.. وقد تعاقدت أبل مع هؤلاء المبرمجين في النصف سنة الأخيرة، حيث جاء معظمهم من شركة QNX التابعة لبلاك بيري.ويعمل مهندسو البرمجة حاليا في مكتب أبل في حي كاناتا في أوتاوا بجوار مقرات QNX، وقد تعمدت أبل استهداف موظفي QNX لخبرتهم في تطوير المكونات الرئيسية لنظم التشغيل.. ومن أهم الناس الذين تعاقدتهم معهم أبل هو دان دودج، المدير التنفيذي السابق لـ QNX، والذي انضم لمشروع تيتان لتطوير السيارة الذاتية في بداية العالم الحالي، ومن ذاك الحين وقد تم ترقيته للإشراف على عمليات تطوير نظام تشغيل السيارة، متنقلا بين كاليفورنيا وكندا تبعا للتقارير الصحفية الأخيرة.ويمثل نظام تشغيل السيارات الأساس البرمجي لمنصة السيارة القادمة لأبل، إن قامت يوما ما بإنتاجها فعلا، مثلما أن نظام iOS هو أساس الآيفون.. ويعمل فريق برمجي آخر لأبل على تطوير نظم التوجيه الذاتي، والذي سيعتمد على نظام التشغيل.ولكن كل هذه الخطط تعتمد في النهاية على اتجاه مشروع تيتان لأبل.. حيث أعطت الشركة لفريق العمل موعدا أقصى بحلول نهاية 2017 لإثبات نتائج ملموسة في تقنيات التوجيه الذاتي وإلا قد توقف أبل المشروع برمته او تعيد توجيهه بشكل كامل.ونعود لبلاك بيري والتي تضررت بقوة من أخذ أبل لموظفيها من QNX، والتي تعتبرها بلاك بيري إحدى المصادر الرئيسية للربح والتوسع في المستقبل، حيث تستخدم أكثر من 60 مليون سيارة حول العالم نظم تشغيل QNX، خاصة لنظم المعلومات الترفيهية مثل Sync لفورد.
See this content immediately after install