Zamen | زامن
تيم كوك يؤكد أن آبل ملتزمة بتطوير حواسبها المكتبية ولم تتخل عنها
بعد أن تعالت في الآونة الأخيرة أصوات تتحدث عن أن شركة آبل تخلت عن حواسبها المكتبية، أكد رئيسها التنفيذي، تيم كوك، للموظفين أمس الإثنين أن هناك “منتجات مثيرة” ضمن خارطة الطريق الخاصة بها، وأن هذه الفئة من الحواسب لا تقل أهمية عن غيرها.وقال موقع “تك كرنتش” TechCrunch المعني بشؤون التقنية إنه حصل على تصريح كوك من رسالة داخلية أرسلها لموظفي الشركة، وهي تفند الشائعات بشأن اقتراب حواسب ماك المكتبية من الزوال.وقال كوك إن الحواسب المكتبية مختلفة تمامًا من حيث الجودة والنوع مقارنة بالحواسب المحمولة، مثل ماك بوك برو وماك بوك ميني. فبينما تكون مواصفات الحواسب المحمولة قاصرة بسبب قيود الشكل والحجم، تمتاز الحواسب المكتبية بأنها تضم أعلى المعالجات أداءً، وتدعم شاشات كبرى، ومساحة تخزين وافرة و “أوسع مجموعة متنوعة من (وحدات) الإدخال والإخراج”.ولما كانت عملاقة التقنية الأميركية تصدر تحديثات لحواسب ماك بوك المحمولة بوتيرة تفوق بكثير حواسب آيماك وماك ميني وماك برو المكتبية، إذ إن آخر مرة حدثّ فيها الأخير كانت قبل ثلاث سنوات، لذا يعتقد بعض المحللين أن آبل تقتل حواسبها المكتبية ببطئ. وعلاوة على ذلك، فإن إصدارات حواسب ماك بوك المتكررة تُدّر على الشركة مزيدًا من العائدات مقارنة بنظائرها المكتبية.وكتب كوك: “بعض الناس في وسائل الإعلام قد طرحوا سؤالًا بشأن ما إذا كنا ملتزمين بأجهزة سطح المكتب. إذا كان هناك أي شك في ذلك لدى موظفينا، دعوني أكون واضحًا جدًا: لدينا حواسب مكتبية قوية في خارطة الطريق خاصتنا”. وتابع: “لا يقلقنَّ أحد ما بشان ذلك”.
See this content immediately after install