Zamen | زامن
باحثون في معهد ماساتشوستس يبحثون عن طرق لجعل تقنية الواقع المعزز أكثر تفاعلية
تقنية الواقع المعزز تبدو وكأنها وسيلة رائعة لمزج العالم الإفتراضي مع العالم الواقعي معا، ولعبة Pokemon Go هي مثال رائع على إستخدام تكنولوجيا الواقع المعزز. ولكن الجانب السلبي الوحيد في هذه التقنية هي أن الأشياء الإفتراضية لا تتفاعل بالضرورة مع مكونات العالم الواقعي، وهذا يعني بأنه لا يزال هناك قليلا من التفكك بين العالم الإفتراضي والعالم الواقعي.ولكن يبدو أن الباحثين في معهد ماساتشوستس لتكنولوجيا علوم الحاسوب ومختبر الذكاء الاصطناعي يعملون على وسيلة لجعل الواقع المعزز يتفاعل مع العالم الواقعي بشكل أكبر. هذه التقنية تدعى Interactive Dynamic Video، وهي تعمل على إنشاء وسيلة للمكونات الإفتراضية للتأثير على الأجسام في العالم الواقعي، كما ترون في مقطع الفيديو أعلاه.ووفقا لطالب الدكتوراه Abe Davis في معهد ماساتشوستس لتكنولوجيا علوم الحاسوب ومختبر الذكاء الاصطناعي، فقد صرح بالقول : ” هذا الأسلوب يتيح لنا التقاط السلوك المادي للأشياء، مما يعطينا طريقة للتعامل معها في العالم الافتراضي. من خلال إنشاء مقاطع الفيديو التفاعلية، يمكننا التنبؤ بالكيفية التي سوف تستجيب بها الأشياء للقوى الغير المعروفة، واستكشاف طرق جديدة للتعامل مع ملفات الفيديو “.في الواقع، الفيديو الموجود أدناه تم رفعه من قبل Abe Davis نفسه ويظهر كيف يمكن لألعاب الواقع المعزز مثل Pokemon Go الإستفادة من هذه التقنية، حيث البوكيمون لن يظهر فقط في العالم الواقعي، ولكن حركاته أيضا في اللعبة لديها القدرة على التأثير في محيطه ( على الأقل ما يظهر على الشاشة ).
See this content immediately after install