Zamen | زامن
هدنة مؤقتة بين أميركا واليابان في صراع العملة
صرّح رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بأنه اتفق مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب على ترك مناقشة القضايا المتعلقة بسعر العملة للمسؤولين الماليين في البلدين، مما قد يشير إلى رغبة ترمب في تخفيف حدة انتقاداته التي تقول إن اليابان تتلاعب بقيمة العملة لتحقيق ميزة تجارية. وقال آبي أمام البرلمان الياباني اليوم الثلاثاء "عندما كنت مع الرئيس (ترمب) وحدنا في البيت الأبيض، قلت له إن من غير الملائم لنا كزعماء أن نناقش قضايا سعر الصرف مباشرة"، وأضاف أن "من الأفضل أن يناقش قضايا العملة وزير المالية ووزير الخزانة في البلدين". وقد التقى آبي بالرئيس الأميركي في واشنطن يوم الجمعة، وأصدرا بيانا مشتركا يؤكدان فيه التزامهما بتبني سياسات مالية ونقدية وهيكلية لتعزيز الطلب المحلي والعالمي. وقال رئيس الوزراء الياباني اليوم إن ذلك البيان يؤكد أن إدارة ترمب تقر بفاعلية السياسات اليابانية التي تجمع بين التحفيز النقدي والتوسع المالي والإصلاح الهيكلي، والتي أطلقها آبي منذ أربع سنوات لتنشيط ثالث أكبر اقتصاد في العالم. وكانت إدارة ترمب قد اتهمت اليابان وألمانيا بأنهما تتعمدان خفض قيمة الين الياباني واليورو، بهدف تعزيز صادراتهما وزيادة القدرة التنافسية، لكن كلا من البلدين نفى ذلك.
See this content immediately after install