Zamen | زامن
كيف تميِّز عسل النحل الطبيعي من المغشوش؟
تشيع في أوساط العوام مجموعة من الطرق المستخدمة في الكشف عن العسل الطبيعي، ويتوهم هؤلاء بأن تلك الطرق كفيلة بتمييز العسل والحكم على جودته. ومع أن هذه الطرق غير صحيحة بالمرة إلا أن الأمر المستهجن أن تعرض بعض القنوات الفضائية وعلى مدار نصف الساعة لهذه الطرق، بما يعد عبثًا بالعقول وابتعادًا صريحًا عن الدقة والموثوقية. دعونا نعاود الحديث عن موضوعنا الرئيس وهو تمييز العسل الطبيعي من غيره، وفي ذات السياق يتعين علينا التعريج على الطرق الشائعة والغير صحيحة في الكشف عن العسل الطبيعي … العسل الطبيعي عند غمس عود من الثقاب فيه وإشعاله؛ فإن العسل الطبيعي يشتعل في حين أن العسل المغشوش يحول دون اشتعال عود الثقاب.العسل الطبيعي عند وضعه على منديل ورقي فإن العسل يتكوَّر كنقطة متماسكة، بينما في حالة العسل المغشوش يمتص المنديل جزء من العسل ولا يتكوَّر على المنديل.عند وضع العسل الطبيعي على مرآة فإنه يتكوَّر بنفس الخطوة السابقة، وعلى النقيض في حالة العسل المغشوش.عند وضع قطرة من العسل الطبيعي على الرمال أيضًا تتكوَّر في حين تمتص الرمال العسل المغشوش.عند غمس قلم حبر في العسل الطبيعي يكتب القلم بشكل اعتيادي، في حين أنه لا يكتب إذا ما كان العسل مغشوشًا.بالإضافة لبعض الطرق الأخرى الشائعة والتي لا تعدو كونها مجرد اجتهادات لا علاقة لها بجودة العسل. وقد يسأل القارئ الكريم: ولكن كل هذه الطرق التي ذكرت مشهورة ونطبقها منذ فترات طويلة، فكيف أنها غير صحيحة؟!! والجواب أستاذي الفاضل: ليس كل ما هو مشهور صحيح، والطرق المذكورة أعلاه تستند إلى مسألة كيميائية تتلخص محتوى العسل من الرطوبة، والذي يختلف من مكانٍ لآخر فتجد أن محتوى الرطوبة في العسل بمحافظة الإسكندرية يختلف عنه في أسوان. بالتالي يمكنك إيعاز امتصاص المنديل الورقي لجزء العسل إلى حقيقة ارتفاع محتوى العسل من الرطوبة، وهو ما يفسر باقي النقاط المدرجة أعلاه.
See this content immediately after install