Zamen | زامن
سليم الجبوري يرفض الوصاية على العراق
أعلن رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري رفضه الوصاية الخارجية والداخلية على الإدارة العراقية. وقال في كلمة أثناء تجمع لعشائر جنوبي العاصمة بغداد "لم ولن نقبل أو ندعم أي مؤتمر لتقسيم العراق، ولا نرضى التدخل في شؤوننا، كما لا نرضى التدخل في شؤون الآخر". وأضاف "لا نرضى أن تتبنى دولة ما الوضع العراقي، فالعراقيون قادرون بتكاتفهم على تحقيق الانتصار، مشيرا إلى أن اللقاءات التشاورية التي تجري من أجل ترتيب صفوف مكون أو جهة معينة أمر مشروع، ويصب في مصلحة العراق والعملية السياسية". وكان الجبوري دعا سابقا الساسة العراقيين إلى تجنب الانزلاق إلى سياسة المحاور، وقال إنه لا مصلحة للعراق فيها، وأضاف أن مصلحة العراق تكمن في الوقوف على مسافة واحدة من الجميع إقليميا ودوليا، خاصة الجهات التي لا تتدخل في الشؤون العراقية الداخلية. وتأتي تصريحات رئيس مجلس النواب العراقي في وقت تسود فيه خلافات بين القوى السياسية حول كيفية إدارة العراق بعد التخلص من تنظيم الدولة الإسلامية
See this content immediately after install