Zamen | زامن
لينكس في الخامسة والعشرين من عمرها [ القسم الثاني ]
ستيفن كاس : بينما يتقدم وينمو لينكس بسرعة. كيف كان أثر التحول من جهد شخصي لجهود جماعية على المستوى الشخصي؟لينوس تور فالدس : بالنسبة لي كان هناك – فعلاً – اثنان من التحولات الملحوظة:أحدهما في وقت مبكر إلى حد ما عام 1992 والذي كان عندما بدأت في أخذ تحسينات المطورين الآخرين دون إعادة كتابتهم بنفسي دائماً.والأخرى بعد ذلك بكثير عندما بدأ تطبيق جميع التحسينات بنفسي يشكل نقطة ألم كبيرة، وتوجب علي أن أثق بمختلف المشرفين الفرعيين.كانت الخطوة الأولى هي الأكثر سهولة منذ ما يقرب من الستة أشهر الأولى من برمجة نواة لينكس التي كانت ممارسة منفردة بشكل كامل عندما بدأ الناس يرسلون لي التحسينات وكنت أنا حينها لم أعتد بعد فقط تطبيق التحسينات.لذلك ما حصل هو أنني كنت أنظر إلى التحسينات لرؤية ما كان يهدف إليه الشخص.ثم كنت بعدها أقوم بذلك بنفسي بطريقة مشابهة جداً وأحياناً بطريقة مختلفة تماماً.ولكن سرعان ما أصبح هذا غير قابل للتطبيق.بعد فترة قصيرة إلى حد ما بينما بدأت أثق بعدة أشخاص محددين بما فيه الكفاية بدلاً من كتابة نسختي الخاصة من أفكارهم، كنت فقط أطبق تحسيناتهم.ما زلت أنتهي إلى إجراء تغييرات في الغالب، ومع السنين أصبحت جيداً جداً في قراءة وتعديل ملفات التحسينات إلى أن أصبحت قادرا تقريبًا على القيام بذلك اثناء نومي، وذلك النموذج قد عمل بشكل جيد لعدة سنوات.لكن بالضبط لأن نموذج [ تطبيق تصحيحات الآخرين] عمل بشكل جيد لسنوات، وأنا تعودت كثيراً عليه، كان تغييره أكثر إيلاماً.في حوالي عام 2000 كان لدينا نمو كبير في تطوير النواة. [عند هذه النقطة بدأ لينّكس يصبح لاعباً تجارياً ملحوظاً] .الناس بدأت فعلاً تشتكي من أنّ طريقتي في تسيير العمل أصبحت عائقاً أمام التنمية، وتتذمر من أن « لينوس ليس مرنا », [لا يوزع العمل بشكل جيد بعد توسعه]، ولكن لم نكن نملك أدوات جيدة تساعدنا على إدارة المصدر[البرمجي] .كلُّ هذا أدَّى في النهاية إلى اعتماد [Bit Keeper] كأداة صيانة كود المصدر، الناس يتذكرون [BitKeeper]من أجل ضجة الترخيص التي أثيرت بعد سنوات قليلة، ولكنها كانت بالتأكيد الأداة المناسبة لهذا العمل، وعلمتني – وعلى الأقل أجزاء من مجتمع النواة- بشأن كيف استطعنا القيام بالتحكم بالمصدر، وكيف استطعنا العمل معاً مع نموذج تطوير أكثر توزّعاً عندما لم أكن وحدي عند نقطة المزامنة.بالطبع ما تعلمته بشأن كيفية إدارة التحكم بالمصدر الموزع، هو كيف أُنشئ[ Git ] عام 2005 .وأصبح[Git ] بشكل واضح أحد أكبر قصص النجاح في التحكم بالمصدر، ولكنه أخذ الكثير لتعليم الآخرين حول مزايا توزيع التحكم بالمصدر.كانت المعاناة التي مرت بها النواة حوالي العام 2000 درساً علمنا الكثير، ولكنها كانت مؤلمة بلا شك.ستيفن كاس : هل هناك أية مشاريع أخرى، كما هو الحال مع التحكم بالمصادر الموزعة، تثيرك وتدفعك للبدء بها ؟لينوس تور فالدس: لا، وأتمنى حقاً أنْ لا يكون هناك أيًا منها، كلُّ أفكار مشاريعي الكبيرة أتت من تلك اللحظة التي أحدث فيها نفسي قائلا : « تبا, لم يقم أحد بذلك لأجلي» , فأقوم حينها بالبدء بذلك المشروع!أنا أكون أكثر سعادة فعلياً, عندما يقوم شخص آخر بحل مشكلة من أجلي، لذا لن يتوجب عليَّ أن أبذل الكثير من الجهود للقيام بذلك بنفسي، فأنا أفضل الجلوس على الشاطئ واحتساء بعض العصير تحت المظلة، أكثر بكثير من أن أحل مشاكلي.حسناً، أنا أكذب، سأشعر بالملل بعد بضعة أيام، وأنا سعيد جداً لأنَّه لدي لينكس لأنه مازال يثير اهتمامي ويستفزني فكرياً، ولكن في نفس الوقت بالتأكيد فإن البدء بمشروعات جديدة محاولة محبطة للغاية.المصدر:
See this content immediately after install