Zamen | زامن
تشيلسي يضع آماله على موراتا لتعويض رحيل كوستا
يأمل نادي تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم أن يكون الإسباني ألفارو موراتا، الذي تم الاتفاق مع نادي ريال مدريد على التعاقد معه مقابل 80 مليون يورو، هو البديل الأمثل لتعويض الإسباني الآخر دييغو كوستا المرشح للرحيل. وأعلن تشيلسي أنه توصل إلى اتفاق مع ريال مدريد حول شروط انتقال ألفارو موراتا إلى ستامفورد بريدج، وأن النادي اللندني ينتظر موافقة اللاعب على البنود الشخصية واجتيازه الفحص الطبي. من جهته، أكد ريال مدريد المتوج بلقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ 2012، والمحتفظ بلقبه في دوري أبطال أوروبا، الاتفاق، وأعرب عن «شكره للالتزام والاحترافية والتصرف المثالي الذي أظهره اللاعب على مدى الأعوام، بدءا من الوقت الذي أمضاه في أكاديمية النادي إلى الفترة التي كان فيها جزءا من الفريق الأول». ومن المنتظر أن يصل موراتا البالغ من العمر 24 عاما إلى لندن اليوم لإتمام الاتفاق مع تشيلسي والعودة للعب تحت إدارة المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي. وكان النادي الملكي الإسباني قد أعار موراتا إلى نادي يوفنتوس الإيطالي بين يوليو (تموز) 2014 يوليو 2016، حيث كان كونتي حينها مدربا لفريق «السيدة العجوز». وأشارت تقارير صحافية أمس إلى أن تشيلسي عرض الأسبوع الماضي مبلغ 62 مليون جنيه إسترليني (70 مليون يورو) لضم المهاجم، وهو ما لم يلق موافقة النادي الملكي، قبل أن يقبل بالعرض المعدل. ويتوقع أن يحل موراتا بدلا من مواطنه دييغو كوستا في خط هجوم تشيلسي، بعدما أبلغ كونتي لاعبه الذي سجل 20 هدفا الموسم المنصرم، وساهم في قيادة الفريق إلى لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، أنه لا يشكل جزءا من خططه للموسم المقبل. كما كان كونتي يتطلع إلى ضم موراتا لتعويض فشله في التعاقد مع البلجيكي روميلو لوكاكو الذي آثر الانتقال من إيفرتون إلى مانشستر يونايتد. وبحسب التقارير، عرض تشيلسي على موراتا عقدا يمتد لخمس سنوات في مقابل راتب أسبوعي يبلغ 150 ألف جنيه إسترليني. وأدى كونتي دورا أساسيا في جذب موراتا إلى يوفنتوس الإيطالي في عام 2014، وكان على وشك اللعب تحت إشرافه، إلا أن المدرب اختار في العام نفسه الانتقال إلى تدريب المنتخب الوطني الإيطالي. إلا أن موراتا أبدى رغبته في اللعب مجددا تحت إشراف كونتي، وقال: «أشعر بأنني مدين له لأنه أكثر مدرب آمن بي، وأكثر مدرب أراد ضمي، وجعلني أشعر بأنني قادر على اللعب على مستوى عال، لم أحظ بعد بفرصة العمل معه، ولكنني متأكد من القيام بذلك عاجلا أم آجلا». على جانب آخر، قال نجم خط وسط تشيلسي ومنتخب فرنسا، نغولو كانتي، إن فريقه متحفز للقتال على جميع الجبهات من أجل الفوز بمزيد من الألقاب في الموسم المقبل. ويستعد تشيلسي لمواجهة جاره ومنافسه اللندني آرسنال في مباراة ودية استعدادا لانطلاق الموسم الجديد في بكين عاصمة الصين غدا. وكان آرسنال الذي يقوده المدرب الفرنسي أرسين فينغر هزم تشيلسي بطل الدوري في نهائي كأس إنجلترا. وفاز كانتي بقلب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي بعد أن ساعد فريقه في 35 مباراة بالدوري على الفوز بلقب البطولة للمرة الثانية في ثلاثة أعوام وإحراز اللقب الأول تحت قيادة كونتي، لكنه يؤكد أنه سيسعى للفوز بمزيد من الألقاب في الموسم الجديد. وقال كانتي: «كان موسما جيدا للغاية، وأنا استمتعت به، لكننا نستعد لبدء موسم جديد وعلينا التفوق مرة أخرى». وأضاف اللاعب الفرنسي: «نتطلع لتقديم أداء ونتائج أفضل وهذا بالنسبة لتشيلسي يعني الفوز بالألقاب. وعليه فإننا سنسعى للفوز ببعض الألقاب. الفوز سيكون هدفنا في كل منافسة. سنسعى للفوز بكل لقب ننافس عليه وسنقاتل بقوة على كل الجبهات». وإلى جانب المباراة الودية بين آرسنال وتشيلسي غدا سيلتقي الفريقان في مباراة الدرع الخيرية الإنجليزية في السادس من أغسطس (آب) المقبل. وقال كانتي: «سيتعين علينا التعامل بكل جدية مع المواجهة المقبلة في الصين، لأنها ستساعدنا في الاستعداد لمباراة الدرع الخيرية أول مباراة في الموسم الجديد». وسيعود تشيلسي أيضا في الموسم المقبل إلى المنافسة في دوري أبطال أوروبا بعد غيابه عن البطولة في الموسم الماضي، وحول ذلك قال كانتي: «أتطلع للمشاركة في البطولة (للمرة الأولى). حتى الآن فقط شاهدتها عبر شاشات التلفزيون، وأنا سعيد بحصولي على هذه الفرصة». وسيلتقي تشيلسي مع بايرن ميونيخ بطل ألمانيا في سنغافورة الثلاثاء المقبل ثم يواجه إنتر ناسيونالي الإيطالي في 29 يوليو في ختام استعداداته للموسم الجديد.
See this content immediately after install