Zamen | زامن
هل تغيير صفاية البنزين يؤثر على أداء السيارة؟
قد تلاحظ في بعض الأحيان، ضعفاً كبيراً في عزم السيارة. هذا الأمر يمكن أن يكون ناتجاً عن أسباب عدة. لكن من البديهي، أن تدرك أن هذا الضعف سببه الأساسي متعلق بالوقود، فتقوم مباشرة بشراء سائل منظف البخاخات لكي تحصل على أداء أفضل للسيارة. عندما تقوم بهذه الخطوة، من الممكن أن تتلقى نتيجة فعالة، ولكن قد تكون مشكلة ضعف العزم ناتجة عن سبب لا يمكن إلا للميكانيكي حلها. عليك أولاً أن تثق بهذا الأخير، لأنه في معظم الأوقات، قد يقوم الميكانيكي بتغيير قطع سليمة من سيارتك لمجرد الاستفادة المادية. بعد أن تقوم باختيار الميكانيكي الجدير بالثقة، أطلعه على المشكلة التي تصيب سيارتك. وعندما تعلمه بأن السيارة تعاني من ضعف في العزم، سيقوم بفحص صفاية البنزين أو ما يعرف بالفلتر. يقوم فلتر الوقود بتصفية البنزين الموجود في الخزان قبل أن يصل إلى البخاخات، لأن أي شائبة تدخل في هذه الأخيرة، قد تظهر ضعفاً على أداء السيارة. من هنا عليك أن تقوم بتغيير هذه الصفاية عندما تقود سيارتك لنحو 15000 كلم، علماً أن هذه المسافة يمكن أن تكون أكثر أو أقل وذلك بحسب درجة الأوكتان الموجودة في البنزين. من الأفضل لك دائماً إذاً أن تقوم بتغيير فلتر الوقود كل 15000 كلم، وأن تقوم دائماً باستعمال سائل تنظيف البخاخات الذي تتوفر في جميع محطات البنزين وفي المتاجر الكبرى. قم بوضع دفتر صغير في السيارة يشير إلى عدد الكلوميترات التي قطعتها، لتقوم بتغيير زيت المحرك كل 5 كلم ولتغيير فلتر البنزين كل 15000 كلم. قوة السيارة مرتبطة باهتمامك الدائم بها، فلا تهمل زيارة الميكانيكي لتغيير صفاية الوقود وللكشف على البخاخات.
See this content immediately after install