Zamen | زامن
حكومة الوفاق ومجالس مصراتة تحذر حفتر
نددت حكومة الوفاق الوطني الليبية ومؤسسات عسكرية ومدنية في مدينة مصراتة بقصف طائرة تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر وفدا يضم عسكريين في عملية البنيان المرصوص في مطار الجفرة المدني (وسط ليبيا)، وحذرت من أن تؤدي مثل هذه الأعمال إلى تصعيد.ووصف المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في بيان أصدره مساء أمس الغارة التي استهدفت وفدا من مدينة مصراتة في مطار الجفرة بالعمل العدائي المدان، وقال إنه يهدف إلى إجهاض الجهود الرامية لإرساء الأمن والاستقرار في ليبيا.وطالب البيان بوقف التصعيد والاستفزاز والتصرفات غير المسؤولة التي قال إنها تحبط آمال الليبيين في حقن الدماء وتحقيق الاستقرار.من جهته، وصف أحمد معيتيق نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي الغارة بالاستهداف السافر، وأضاف أن العسكريين المستهدفين مشاركون في محاربة الإرهاب، في إشارة إلى عملية البنيان المرصوص التي استهدفت تنظيم الدولة الإسلامية في سرت، وانتهت مؤخرا بطرده منها.كما صدرت بيانات استنكار للغارة عن المجلس الأعلى للدولة، والتجمع السياسي لنواب مصراتة، ومجلس مدينة مصراتة العسكري والبلدي، بينما حذر اتحاد ثوار مصراتة من وصفهم أعداء الثورة بدفع ثمن أعمالهم باهظا.ووقعت الغارة بعيد وصول طائرة نقل عسكرية أقلت وفدا يضم عسكريين، بعضهم من قوات عملية البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق.وقدم الوفد إلى الجفرة لتقديم العزاء في أحد العسكريين، وأسفر القصف عن مقتل مدني وإصابة آخرين، أحدهم العقيد إبراهيم بيت المال، وهو أحد قادة البنيان المرصوص، والمتحدث باسم المجلس العسكري لمصراتة.
See this content immediately after install