Zamen | زامن
برانديلي عاش أسوأ فترة له في فالنسيا .. ماذا فعل خلالها؟
لم يكن رحيل الإيطالي تشيزاري برانديلي عن تدريب فالنسيا أمراً مستغرباً، نتائج الخفافيش في الدوري الإسباني تحت إمرته جعلت رحيله أمراً متوقعاً للغاية سواء بقرار شخصي من قبله، أو بقرار من الإدارة التي اعتادت إقالة المدربين في السنوات الأخيرة.فالنسيا يعيش فترة صعبة جداً على صعيد النتائج ربما تكون الأسوأ للنادي منذ سنوات طويلة، الفريق لم يجد بعد الطريق الصحيح لاستعادة مكانته المعهودة في الكرة الإسبانية والأوروبية ليصبح شبح للبطل الذي عرفناه في بداية الألفية.وبناءً على ذلك، فإن برانديلي قدم أسوأ فترة له في عالم التدريب منذ أن خاض أول تجربة له مع ليتشي عام 1997، حيث حقق حينها 3 انتصارات فقط في 16 مباراة بنسبة 19%.العديد من الحقائق والأرقام تؤكد أن برانديلي عاش أسوأ فترة له في عالم التدريب مع فالنسيا بعد أول تجربة له في ليتشي، حيث حقق الفريق في عهده انتصار وحيد فقط في 8 مباريات من الدوري الإسباني بنسبة 13% فقط، فيما حقق 3 انتصارات في مختلف البطولات بنسبة 30% ، وهي أسوأ نسبة انتصارات له مع فريق واحد منذ عام 1997!ليس هذا فقط ما جعل تجربة برانديلي كارثية، المدرب الإيطالي لم يحقق أي انتصار في 7 جولات متتالية من الليجا، كما أخفق فريقه في الحفاظ على نظافة الشباك في جميع المباريات التي قاده فيها متلقياً 17 هدف، في الوقت الذي سجل خلاله 17 هدفاً في شباك المنافسين.الأجواء الداخلية في النادي سيئة3 أشهر قضاها برانديلي في فالنسيا، لكن مع بداية الشهر الثالث كانت الأوضاع سيئة ومستقبل الفريق مظلم، ما أكد ذلك هو تصريح واضح من المدرب يتهم خلاله لاعبيه بالتقاعس والتخاذل في القتال من أجل القميص الذي يرتدونه قائلاً"رفضت الحديث عن الميركاتو لأن المهم حالياً هو الحديث عن روح الفريق وثقافة القتال من أجل النادي والقميص. من لا يملك الشخصية، الروح، الرغبة في القتال من أجل فالنسيا فيجب عليه الرحيل. المشكلة في النادي تتعلق باحترافية وجدية اللاعبين".تصريح برانديلي أتى ليؤكد أن المدرب واجه صعوبات جمة في إدارة الفريق في فالنسيا، فما قاله بحق اللاعبين أمر لا يصدر سوى من مدرب حسم أمره بالرحيل، أو الاستغناء عن معظم اللاعبين!وعود تتغير وطلبات لا تنفذالمدرب لم يعاني من عدم وجود العقلية الاحترافية والرغبة في القتال على أرض الملعب لدى اللاعبين فحسب، بل يبدو أنه عانى من مراوغة الإدارة له، فما وضحه المدير الرياضي والمدرب يؤكد أن هناك خلاف على عدد اللاعبين المنتدبين في يناير.إدارة النادي أكدت بأنها ستتعاقد مع 4 لاعبين جدد لكن برانديلي أصر على ضم 5 لاعبين، فيما وضح المدرب بأن الإدارة قلصت القائمة من 4 لاعبين إلى لاعب واحد، تراشق اتهامات وخلاف حاد في وجهات النظر جعل العلاقة بين المدرب والإدارة تصل لطريق مسدود.نستطيع أن نعرف ببساطة الكاذب من الصادق خلال الشهر المقبل، لكن ما هو مهم في الوقت الحالي بأن برانديلي عانى في فالنسيا كما لم يعاني سابقاً على الإطلاق.
See this content immediately after install