Zamen | زامن
'نارّاتيفا' تسعى لملء الفجوة في المحتوى الرقمي العربي
يعتبر المحتوى الرقمي العربي قليلاً نسبياً. فهو لا يتجاوز 2% من المحتوى العالمي وفق بيانات نشرت في العام 2016 ضمن تقرير "الإعلام في الشرق الأوسط" الذي أصدرته جامعة نورثويسترن في قطر Northwestern University's Qatar campus. والمفارقة أن المنطقة العربية تضم أكثر من 350 مليون نسمة وتسجّل استخداماً للإنترنت نسبته أكثر من 50% هذه الفجوة ضخمة إلى درجة لم يستطع الاسباني ديفيد لورنتي مقاومة معالجتها في شركته الناشئة الأخيرة "نارّاتيفا" Narrativa. والشركة التي يعني اسمها: "سرد" تقدّم حلاً لإنشاء محتوى متعدد اللغات وهي نتيجة فكرة خطرت في بال لورنتي، المدير التنفيذي وشركاؤه في التأسيس في مطلع العام 2015. من حيث الجوهر، تستخدم الشركة التكنولوجيا لخلق محتوى مكتوب للزبائن بسعر أقل نسبياً من كلفة توظيف كاتب. أما الزبائن فهم من قطاعات كالصحافة والتجارة الإلكترونية. وعبر استخدام تقنية غابرييل للذكاء الاصطناعي GabrieleAI، يمكنهم أن يقللوا نفقات إنتاج تقارير عن مباريات كرة القدم ومقالات وصف منتجات للبيع. وهذا ما يسمّيه الفريق على موقعه "أتمتة المحتوى الذكي". ويستعمل الفريق المؤسس تجربته السابقة في العمل في الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة من أجل تحويل بيانات جاهزة إلى "نصوص" مقروءة بلغات مثل الإنجليزية والاسبانية والألمانية والعربية.
See this content immediately after install