Zamen | زامن
إذاً انتهت حقبة الجيلبريك ؟
يعود أصل الجيلبريك إلى بداية ظهور الآي-فون في عام 2007 حيث لم يكن هناك متجر تطبيقات وقتها ولم يمكن تثبيت التطبيقات الخارجية بالطرق الاعتيادية فكانت وظيفة الجيلبريك الأساسية هي السماح بتنزيلها ولكن آبل لم تتأخر كثيراً وأصدرت متجر البرامج الذي برغم نجاحه بشكل ساحق إلا أن مجتمع الجيلبريك استمر بالنمو لأن الكثير من المستخدمين أراد التعديل في الآي-فون وإضافة مميزات لم تسمح بها آبل ولكن هل ما زال الجيلبريك يحمل نفس الأهمية اليوم؟
See this content immediately after install