Zamen | زامن
نجاة محافظ الضالع من الاغتيال وقصف حوثي بالبيضاء
نجا محافظ الضالع اليمنية فضل محمد الجعدي من محاولة اغتيال فاشلة نفذها مسلحون في مدينة الضالع، في وقت قصفت فيه مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح مناطق عدة بمحافظة البيضاء. وقال المكتب الإعلامي للمحافظ إن مسلحين في نقطة معسكر عبود على المدخل الشمالي لمدينة الضالع أوقفوا سيارة المحافظ وأطلقوا النار على الركاب بشكل مباشر فأصيب اثنان من الحراس، مشيرا إلى أن المحافظ لم يصب بأي أذى. وقال مصدر محلي إن "المسلحين تمكنوا من الفرار، فيما تم نقل الجريحين إلى مرفق صحي في المدينة لتلقي العلاج". ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن محاول اغتيال المحافظ اليمني المعيّن في منصبه من قبل الرئيس عبد ربه منصور هادي منذ منتصف العام 2015. وتخضع معظم محافظة الضالع، بما فيها مركزها، لسلطة القوات الحكومية اليمنية، في حين لا يزال الحوثيون يسيطرون على بعض المناطق حيث تدور مواجهات مستمرة. من ناحية أخرى، قصفت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح مناطق عديدة في مديرية الزاهر في محافظة البيضاء بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية. وأكدت مصادر محلية أن القصف شمل مواقع للمقاومة ومناطق سكنية في مناطق الغول والمسياب وكساد والمحصن في مديرية الزاهر. ولم ترد أنباء عن وقوع خسائر بشرية.
See this content immediately after install